الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

شباب المعارضة يستذكر 8 سنوات على إسقاط مبارك

aaa

عقد أمس السبت 9 فبراير 2019م صالون يناير ، الذي يديره نشطاء مصريون مقيمون في تركيا ، برعاية مركز حريات للدراسات السياسية بإستنبول ، وكان لقاء أمس هو اللقاء الثاني في هذه السلسلة ، وأعلن أنه بمناسبة مرور 8 سنوات على رحيل مبارك، حيث شارك فيه ثلاثة من شباب ثورة يناير ، الباحث السياسي ياسر فتحي، وخالد إسماعيل عضو المكتب السياسي لحركة 6 أبريل، والناشط السياسي شريف دياب، وأدار الحوار محمد كمال عضو المكتب السياسي لحركة 6 أبريل سابقًا.
وقد تناول اللقاء ماذا يجب على الشباب بعد 8 سنوات من رحيل مبارك؟ حيث استعرض الضيوف أهم خصائص حركة الشباب التي فجرت ثورة يناير.. ولماذا استجابت قطاعات شعبية واسعة لهذه الحركة؟ كما أجابوا على سؤال هل يمرّ الشباب حاليًا بأزمة فكرية وسياسية؟ وما أسباب ذلك؟ كما تطرقوا لكيف يمكن للشباب أن يستعيد زمام المبادرة، ويعود للمشهد مرة أخرى، ولم يخل الحوار من اشتباك مع التعديلات الدستورية، وتوجيهات الشباب للشعب والقوى السياسية في كيفية التعامل معها..
وأعلنت إدارة الصالون أن اللقاء الثالث المقرر الشهر القادم سيكون بعنوان: هل كان استفتاء مارس هو السبب في تقسيم صفوف الثورة ومن ثم عودة الدولة العميقة للحكم.. أم أن هناك أسبابا كثيرة تضافرت لتقسيم الصف ومن ثم انتصار الثورة المضادة؟
جدير بالذكر أن صالون يناير هو صالون يشرف عليه مركز "حريات للدراسات السياسية" بإستنبول، ويسعى لأن يكون منصة جامعة للتيارات الفكرية والسياسية المصرية المقيمة في الخارج ، ومختلف القطاعات والشرائح المهتمة باستكمال ثورة يناير، وذلك من خلال إدارة حوار مفتوح حول سُبل توحيد صفوف المعارضة المصرية وتحقيق المصالحة السياسية و المجتمعية اللازمة لتحقيق أهداف يناير
 

إقرأ ايضا