الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

شاعر سعودي يشبّه "بن سلمان" بابن الرسول

بن سلمان في الكعبة
تفاعل الآلاف من النشطاء والمدونين مع صور ولي العهد السعودي فجر اليوم ، والتي ظهر فيها داخل الكعبة وصعودها فوق سقف الكعبة.
الشاعر السعودي عبد الرحمن الحوتان نشر علي حسابه في تويتر قصيدة مرفقة مع صورة لولي العهد وهو أمام الكعبة المشرفة، والتي لاقت استياء من قبل رواد تويتر، مضيفين أنه نشر قصيدة لا تناسب الواقع.
وكان الحوتان قد نشر أبياتا من قصيدة للشاعر العربي الشهير" الفرزدق" ، والتي قالها في حق" زين العابدين" نجل الصحابي وحفيد وسبط رسول الله – الحسين بن علي- رضي الله عنهما.
وجاءت الأبيات :
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته..
والبيت يعرفه والحل  والحرم
هذا ابن خير عباد الله  كلهم..
هذا التقي النقي الطاهر العلم
ما قال لا قط إلا في تشهده ..
لو لا التشهد كانت لاؤه نعم
ويعود أصل القصيدة حينما حجّ الخليفة الأموي " هشام بن عبد الملك"،  فلم يقدر على استلام الحجر الاسود من الزحام ، فنصب له منبر فجلس عليه وأطاف به أهل الشام فبينما هو كذلك إذ أقبل علي بن الحسين عليه السلام وعليه إزار ورداء ، من أحسن الناس وجهاً وأطيبهم رائحة.
فجعل يطوف فإذا بلغ إلى موضع الحجر تنحى الناس حتّى يستلمه هيبة له.
فقال أحد الشاميين التابعين للخليفة: من هذا يا أمير المؤمنين ؟ فقال : لا أعرفه ، لئلّا يرغب فيه أهل الشام ، فقال الفرزدق وكان حاضراً : لكنّي أنا أعرفه ، و،ظم القصيدة التي اقتبس منها الشاعر" الحوتان".
وكتب حساب أفخر لأني سعودي : "مع كل تقديري وإجلالي وإكباري وحبي للأمير محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه..لكن اتوقع لو قرأ هذا الكلام لما جاز له ..حيث معروف عن الأمير محمد التواضع والبساطة والتلقائية".
يذكر أنه انتشر وسم "#ولي_العهد_في_ الحرم_المكي" بصورة واسعة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث تفاعل معه الكثيرون.
كما انتشرت صور وفيديو ظهر فيها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو يدعو ويقبّل الكعبة المشرّفة، فجر اليوم الثلاثاء، في أثناء تفقّده مشاريع التوسعة والتطوير للحرم المكي الشريف.
ولا يزال الوسم يعتلي "الترند" السعودي محملاً بسيل من الدعوات الصادقة بأن يحفظه ويجعله ذخراً للشعب والأمتين العربية والإسلامية.
 

إقرأ ايضا