الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

سعوديات يتجولن في الرياض بدون عباءات

عباءة
رافعين شعار "لو كانت العباءة مرتبطة بالدين لكنّا رأينا كل السعوديات خارج المملكة بالعباءة والنقاب"، بهذا المبرر قامت بعض نساء السعودية بالتجول في الرياض من دون عباءة.
واحتجت بعض النساء على هذا القيد، في خطوة نادرة في المملكة، حيث نشرن صورا على وسائل التواصل الاجتماعي وهن يرتدين العباءة بالمقلوب.
كما قامت سعوديا أيضا في الفترة الأخيرة بترك العباءة مفتوحة من الجهة الأمامية، واختيار عباءات مطرزة وملونة بدل تلك السوداء.
وبحسب ما نقلته الإذاعة الألمانية عن بعض السعوديات تقول مشاعل الجالو : توقفت عن ارتداء العباءة تماما، وهي واحدة من بين عدد محدود من السعوديات فقط أقدمن على ذلك.
وسارت الشابة (33 عاما) في المجمع التجاري في الرياض وهي ترتدي قميصا برتقاليا وسروالا فضفاضا.
 وقد ظن البعض أنها عارضة أزياء، حيث وجهت بعض نساء ارتدين العباءة السوداء وغطين رؤوسهن، سؤالا لها : "هل أنتِ مشهورة.. هل أنتِ عارضة أزياء؟.
ورغم أن عدم ارتداء العباءة في الأشهر الأخيرة لا يزال أمرا محدودا جدا في المملكة، إلا أنه يشير إلى رغبة في دفع الحريات الاجتماعية قدما في الوقت الذي تشهد فيه السعودية حملة انفتاح واسعة.
وأضافت مناهل العتيبي (25 عاما) لوكالة فرانس برس "منذ أربعة أشهر، منذ أن جئت إلى الرياض، وأنا لا أرتدي العباءة".
وتابعت : "أعيش مثلما أريد، أتصرف بحرّية، ليست مقيّدة، لا يُفرض عليّ لباس لست مقتنعة به".
يذكر أنه منذ تسلم الأمير محمد منصب ولي العهد في 2017، تحرّرت المملكة من العديد من القيود المتشددة، فسمح للنساء بقيادة السيارات، وبدخول ملاعب كرة القدم، وأعيد فتح دور السينما، وأقيمت حفلات موسيقية عربية وغربية صاخبة.
ويشعر العديد من الشباب السعوديين الراغبين بحريات أكبر، بأنهم يخوضون صراعا مع المتشدّدين القلقين من تبعات الإصلاحات التي يرون في بعضها خطوات لا تتلاءم مع تعاليم الإسلام.
 

إقرأ ايضا