الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

حالة من الجدل.. تمثال لأمير الكويت بطول 3 أمتار

تمثال
سادت حالة من الجدل بين التأييد والمعارضة، حيث أكد الفنان محمد الرئيس، أحد الفنانين الثلاثة الذين يعملون على نصب تذكاري للأمير صباح الأحمد، أننا مستمرون في عملنا وبانتظار وصول النصب من بريطانيا في نهاية شهر أكتوبر المقبل.
وبحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية عن أحد مصممي التمثال قال : "  عملنا في بريطانيا وانتهينا من تصميم النصب، وبعدها أدخلناه إلى أحد المصانع في بريطانيا حيث سيتم صب مادة البرونز عليه، على أن يصل إلى الكويت.
وأضاف أن النصب يبلغ ارتفاعه 3 أمتار، وذلك تقديرا لجهود سمو الأمير وعمله الإنساني وتاريخه الحافل بالإنجازات في جميع المجالات، منوها أن الفريق مستمر في إنجاز عمله، ونحظى بدعم كبير من أبناء المجتمع بنسبة 80 في المائة.
وأشار إلى أن البقية المعترضين على ذلك فنحن نحترم آراءهم، لكنها لن تثنينا عن مواصلة العمل.
كما أوضح أن عمل النصب التذكاري تم برعاية وطلب من الديوان الأميري، وسيتم وضعه في قرية الشيخ صباح الأحمد، أو أي موقع آخر يحدده الديوان الأميري، بعد أن تم توقيع عقد بنائه.
من جانبه علق الناشط الكويتي مبارك الدويلة على حسابه في تويتر : " شاهدت صورة لتمثال على هيئة سمو الأمير احتفالاً بعودته سالماً.. سموه لا يحتاج إلى تمثال أو صنم للتعبير عن محبتنا له فمحبته محفورة في قلب كل كويتي ، والمطلوب أن نتضرع إلى الله بعودته سالماً معافى لا بمعصيته بصنع التماثيل والأصنام التي هي من أعمال المشركين".
كما علق عبد الرحمن النصار قائلا : "  الإخوة المسؤولون في الديوان الأميري حفظكم الله.. نأمل أن يُمنع نصب تمثال صاحب السمو حفظه الله، فالتماثيل حرمها شرعنا الحنيف، والسماح بذلك سيفتح الباب على مصراعيه، ولسنا بحاجة تماثيل لإثبات حبنا لقادتنا الذين كانوا ولازالوا مضربا للمثل بالتواضع، والدول المتقدمة لا تضع تماثيل قادتها".
 

إقرأ ايضا