الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

سجين تركي..

تفوق الخيال.. دخل السجن مجرما وخرج حافظا القرآن كاملا

سجين

قرَّر عبدالقادر غيلاني، الذي تورَّط في قضية مخدرات مع أحد أصدقائه، أن يكون من حفظة القرآن الكريم، بعد اليوم الذي حُكم عليه فيه بالسجن 12 سنة و6 أشهر.
وكانت صحيفة يني شفق التركية قد كشفت أن سجينا تركيا استغل الفترة التي قضاها في السجن لحفظ القرآن الكريم كاملاً، في غضون 15 شهرا.
وأضافت أنه بعد حفظه للقرآن الكريم، قام عبدالقادر بتحفيظ وتعليم 13 سجينا آخرين للقرآن، في سجن قونية.
ونقلت الصحيفة عن السجين التركي : "حكم علي بالسجن 12 سنة و6 أشهر، وقلت حينها لعله خير، لم أفكر يوما بأنني سأصبح حافظاً للقرآن الكريم، لكن عند صدور قرار المحكمة قلت في نفس اليوم أريد أن أكون حافظا للقرآن، وتواصلت مع إدارة السجن، وساعدوني في ذلك".
وتابع عبد القادر قائلا : أدركت حينها أنني عشت ميتا لعمر 25 سنة، منوها وإذا كانت حياتي فيلما فسأطلق عليه اسم «حافظ»، لقد كانت نعمة الله العظيمة.
وأوضح أنه طلب تأخير نقله 4 أشهر إلى سجن مفتوح، من أجل مواصلة حفظ وقراءة القرآن الكريم.
يذكر أن سائر ولايات تركيا بإشراف من رئاسة الشؤون الدينية، تشهد في فصل الصيف من كل عام انطلاق معاهد تحفيظ القرآن الكريم لجميع الفئات العمرية، بدءاً من الأطفال وحتى الشباب وكبار السن.

 

 

إقرأ ايضا