الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

هل الخوف هو السبب وراء إخفاء "جورج قرداحي" لإسلامه؟



نفى الإعلامي اللبناني، جورج قرداحي، ما تردد عن اعتناقه الإسلام في السر.

وقال قرادحي في مقابلة تليفزيونية مع فضائية "القاهرة والناس": "أنا لا أخفي إسلامي، وأنا رجل يهمني الإنسان، والأديان جاءت لحماية الإنسان في الدنيا والآخرة، ولا يوجد ما يلزمني بتغيير ديني من المسيحية إلى الإسلام، والإسلام والمسيحية هما الديانتان الأقرب لبعضهما البعض، ومتشابهتان في أشياء كثيرة".

كانت شائعة انتشرت على موقع "تويتر" قبل سنوات تتحدث عن اعتناق الإعلامي اللبناني الإسلام، وهو ما رد عليها قرداحي بالنفي، قائلاً إنّه لا يعلم هدف من أطلقها.

وقال في مقابلة صحفية نشرت في عام 2012: "صراحة، لا أعلم. قد تكون "كذبة أول أبريل" بما أنّها أُطلقت في الأول من أبريل. لست على علم بهدف صاحب الشائعة ولا أعيرها أي أهمّية. وجهة نظري معروفة لدى الجميع، ألا وهي احترامي للدين الإسلامي وهو أمر أقوله دوماً وأجاهر به".

وتابع: "لا أخفي ثقافتي العربية الإسلامية كوني أعيش في بيئة إسلامية، وهذا مجالنا الحياتي الذي ننتمي إليه حتى لو كنّا مسيحيين. في نهاية المطاف، نحن نعبد إلهاً واحداً. على أي حال، شرف كبير لي أن أعتنق الإسلام لكن لا داعي لأن أغيّر ديانتي طالما أنّ "إلهنا واحد ونحن له مسلمون".


من جهة أخرى، أكد قرداحي أنه فقد جزءًا كبيرًا من شعبيته، بسبب موقفه الرافض لما يسمّى بـ"الربيع العربي"، إلا أنه قال إن الواقع الحالي أثبت صحة موقفه، لكن جزءًا من جمهوره غضب منه، واصفًا مصطلح "الربيع العربي" بأنه لم يكن من الداخل بل مستحدث من قوى خارجية.

في الوقت الذي هاجم فيه الإعلامي السوري فيصل القاسم، المذيع بفضائية "الجزيرة" قائلًا: "لم أتراجع عن كرهي له، ولا أوافقه في سلوكياته، ومن غير المقبول أن يتحدث إعلامي عن رئيس دولته مثلما فعل".


 

إقرأ ايضا