الشبكة العربية

الجمعة 29 مايو 2020م - 06 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

نقل فنانة شهيرة إلى المستشفي بعد إصابتها بكورونا

شهيرة
كشفت المغنية البريطانية، ماريان فايثفول أنها نقلت إلى المستشفى، بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت النجمة البالغة من العمر 74 عامًا، والتي حققت شهرة واسعة في الستينيات والسبعينيات إنها تكافح من أجل التحدث إثر معاناتها من الفيروس المستجد في مستشفى بلندن.

ووفقًا لمجلة ”فارايتي“ الأمريكية، يتم علاج ماريان بعد إصابتها بفيروس Covid-19 بمستشفى في لندن، وحالتها مستقرة وتستجيب للعلاج بعد اختبار إيجابي للفيروس.

وقالت صديقة فايثفول، بيني أركيد: ”إن المغنية ظلت في شقتها عندما أصيبت بالبرد، ثم قامت بفحص نفسها في مستشفى يوم الاثنين الماضي، وتبين أن نتائجها إيجابية ثم أصيبت بالالتهاب الرئوي“.

وكانت فايثفول عانت من العديد من الأمراض في السنوات الأخيرة، بما في ذلك التهاب الكبد ”سي“ وسرطان الثدي، كما كافحت مع تعاطي المخدرات، بما في ذلك إدمان الهيروين في السبعينيات والثمانينيات.

وظهرت فايثفول لأول مرة عام 1964، وكانت في عمر السادسة، بأغنية  ”As Tears Go By“، وتحت وصاية مدير ومنتج فرقة ”ذا رولينغ ستونز“، وقدمت سلسلة من الأغاني في منتصف الستينيات، لكنها أصبحت أكثر شهرة عندما واعدت المغني ميك جاغر، وشكلا ثنائيًا مبدعًا خلال فترة ثورة Swinging London الثقافية، على الرغم من أن فايثفول  كانت متزوجة من الفنان البريطاني، جون دنبار.

وتعاطت فايثفول المخدرات في نهاية الستينيات وحاولت الانتحار بعد أن فقدت حضانة ابنها، وانفصلت عن جاغر عام 1970 وقضت تلك الفترة في إدمان الهيروين، لكنهما عادا عام 1979 مع أغنية ”Broken English“، ثم أصدرت ألبومين آخرين قل الانتكاس مرة أخرى والاتجاه إلى إدمان الهيروين في منتصف العقد.

وواصلت مسيرتها المهنية بالتعاون مع المنتج هال ويلنر في ألبوم 1987 ”Strange Weather“، وعادت في أوائل العقد الأول من القرن الجاري بألبومات ”Kissin ‘Time“ و ”Before the Poison“ ، التي شهدت تعاونها مع العديد من الموسيقيين الشباب الذين أثرت فيهم، وعلى الرغم من إصابتها بالعديد من الأمراض، واصلت أداء الحفلات الموسيقية على مر السنين.
 

إقرأ ايضا