الشبكة العربية

الإثنين 19 أكتوبر 2020م - 02 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

نشرت صورة مشينة لها.. ممثلة أمريكية تسخر من "ميلانيا ترامب"

Midler_Trump

سخرت الممثلة الأمريكية، بيت ميدلر من السيدة الأولى، ميلانيا ترامب، وذلك بعد عامين من نشرها صورة مشينة لها، الأمر الذي أثار جدلاً عاصفًا آنذاك.

ووصفت ميدلر (74 عامًا) في سلسلة من التغريدات الموجهة إلى ميلانيا بأنها "أجنبية غير قانونية"، بينما كانت السيدة الأولى تلقي خطابها في مؤتمر الحزب الجمهوري من حديقة الورود.

وغردت ميدلر قائلة: "يمكنها التحدث بعدة كلمات بلغات قليلة. احصل على هذا الفضائي غير الشرعي من المسرح!"، مخاطبة ميلانيا ترامب باسم مبادرتها المميزة لمكافحة التنمر: "كن أفضل".

وكتبت في تغريدة ثانية: ""يا إلهي ما زالت لا تتحدث الإنجليزية".

غير أن تعليقات ميدلر أثارت الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي. وعلق أحدهم قائلاً: "أنا ديمقراطي، وهذا ينم عن كره للأجانب". وكتبت امرأة أخرى: "بيت، لقد رأيتك عدة مرات في حفلة موسيقية وأعتقد أنك موهوبة جدًا. لن أفعل بعد الآن. تسخرين من لهجة شخص ما! أنت شخص لئيم، مقرف، وهذا يظهر على وجهك".

وفي تغريدة أخرى، وصفت ميدلر، ميلانيا ترامب بأنها "شخصية مروعة".

ولدت ميلانيا ترامب البالغة من العمر 50 عامًا في يوغوسلافيا، وانتقلت إلى نيويورك في التسعينيات للعمل كعارضة أزياء. لغتها الأولى هي السلوفينية.

كما أطلقت ميدلر، هجومها على الرئيس دونالد ترامب. قائلة: "أنا مندهشة من أن ترامب يريد تدمير # PostOffice. لقد حصل على كل زوجاته منه"، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

وفي عام 2018، تعرض الممثلة الأمريكية الشهيرة لهجوم حاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشرها تغريدة مشينة عن السيدة الأولى، بعد أن نشرت صورة لها على غلاف مجلة GQ البريطانية تعود إلى عام 2000 عندما كانت تعمل عارضة أزياء.

وتظهر ميلانيا في الصورة داخل قمرة قيادة طائرة وهي ترتدي فقط نظارات سوداء ومجموعة من المجوهرات، لا تغطي كامل جسمها. وقالت ميدلر في التغريدة: "من المؤكد أن كلفة تنظيف الفرش في طائرة الرئاسة الأولى مكلفة جدا".

وندد الكثير من متابعي ميدلر بما نشرته، حيث طالبوا بانتقاد سياسات الرئيس الأمريكي إذا كانت لا تتفق معها، وليس الهجوم على زوجته بهذه الطريقة، كما رأى البعض أن ميلر تمارس نوعا من أنواع التنمر ضد ميلانيا.
 

إقرأ ايضا