الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

تروي ساعات الرعب..

نجلة مخرج شهير: هذا ما فعلته نجاة الصغيرة أمام عمارة الشربتلي

نجاة الصغيرة
روت دينا ذوالفقار، نجلة المخرج السينمائي عز الدين ذو الفقار التي عاشها سكان عمارة الشربتلي، بحي الزمالك بالقاهرة،  والذي كشف صور صادمة للفنانة نجاة الصغيرة،وهي تجلس خارج العقار.
وذكرت وسائل إلام محلية  تفاصيل المشهد أسفل عمارة الشربتلي، عقب إخلائها من السكان والذي روته دينا قائلة : : لقيت أمي والجيران مرميين على الرصيف، وكبار السن اللي ممنوعين من النزول للشارع في ظل أزمة كورونا بقوا في مرمى نيران الخطر".
وأضافت أن المعاناة لم تنته عند هذا الحد، فمشاعر الخوف المختلطة بالحزن تلك، زاد عليها الخوف الدفين على الحيوانات التي لم يتمكن السكان من إجلائها خلال مغادرتهم العقار.
وأشارت إلى أنه بمجرد حضور الرائد محمد، رئيس نقطة الجزيرة، لمقر العقار، لحصر عدد سكانه، تلقى استغاثات أهل عمارة الشربتلي بضرورة الصعود إلى منازلهم لإنقاذ حيواناتهم، واصطحاب بعض من متعلقاتهم الشخصية وهو الأمر الذي وافق عليه فورًا الرائد محمد بعد السماح بصعود سكان كل دور بمفرده.
وتابعت نجلة المخرج الشهير : " مفكرناش في فلوس ولا دهب ولا حتى كنا عارفين إيه الأولوية الفوطة ولا فرشاة الأسنان، اللبس ولا الأجهزة، لكن الأرواح الأليفة كانت الأولوية".
 وعن وجود الفنانة نجاة الصغيرة أمام العقار، وهو ما أثار جدلا واسعا خلال اليومين الماضيين تقول دينا : رأيت وجوه كثيرة بين جيرانها خلال هذا اليوم، لكنها لا تنسى من بينهم الفنانة القديرة نجاة الصغيرة، والتي حاولت التخفي لتبتعد عن عيون المارة الذين وقفوا يصوروا مصيبتهم.
وأضافت أن الفنانة كعادتها منذ اعتزالها الفن من حوالي 20 سنة، نزلت متنكرة حتى لا تتعرض لأي مضايقات، كانت هادية بالنسبة لسكان تانية كتير في نفس سنها أصابهم الهلع.
وأشارت إلى أنها كلمت محمد سكرتيرها وأخدها زي ما عرفت لأحد الفنادق القريبة من الزمالك.




 

إقرأ ايضا