الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"من حفر حفرة لغيره".. "رامز جلال" ضحية قي برامج مقالب.. هكذا كان رد فعله



على الرغم مما اشتهر عنه بكونه هو من يصنع المقالب في زملائه الفنانين والرياضيين على مدار 8 سنوات، إلا أن ما لا يعرفه البعض أن الممثل المصري رامز جلال وقع من قبل في فخ مشابه لما يفعله مع ضحاياه، قبل أن يتخصص في تقديم هذه النوعية من البرامج الأكثر مشاهدة وإثارة للجدل معًا.



ففي إحدى حلقات برنامج "حسين في الاستديو" الذي كان يذاع على شاشة التليفزيون المصري خلال شهر رمضان، نجح الممثل حسين الإمام في استدراج "رامز"، عن طريق "فتاة الماكياج" التي تحاول التقرب منه بشتى الطرق، وعملت على تصوير إعلان صابون دون موافقته.

وفي محاولة لإخراجه عن شعوره، افتعلت الفتاة مشكلة مع المذيعة وتضربها كي تحل محلها وهنا ينفعل "رامز" على الموجودين في الاستوديو وبخاصة لدى حضور والدة الفتاة التي أخذت تبحث عنها، بينما يحاول مقدم البرنامج تشتيتها أمام "رامز" الذي كشف المقلب على الفور.


كما وقع "رامز" ضحية لثاني مرة في برنامج كانت تقدمه الممثلة انتصار في رمضان 2010، باسم "فبريكانو"، الذي تعتمد فكرته الأساسية على انتقاد استخدام برنامج "الفوتوشوب" لتلفيق الشائعات والاتهامات للفنانين.

ولاستفزاز "رامز"، ظهرت فتاة في البرنامج وهي تدعي بأنها على علاقة به، وذلك من خلال الاستعانة بالممثل إدوارد لإظهار الجدية في الأمر، وحتى لا يتسلل إليه الشك على أنه مقلب.

وأمام إصرار الفتاة على علاقتها العاطفية برامز، ومع تأكيد إدوارد على كلامها، كاد يشتبك معه، وهدده بفضحه أمام زوجته، زاعمًا أنه تزوج عليها خلال مشاركته في فيلم "حسن ومرقص".

يذكر أن رامز يقدم هذا العام برنامج "رامز في الشلال"، الذي تدور فكرته حول استضافة أﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم ﺗوﺻيله إﻟﻰ ﻣﻛﺎن ﻣﺎ في إحدى جزر شرق أسيا حيث يتعرض لمغامرة غير متوقعة.

وھﻧﺎ ﺗﺑدأ اﻹﺛﺎرة واﻟرﻋب ﻟﻠﺿﯾف، ﺛم تظهر "غوريلا مُفترسة" من بين الأشجار والأدغال، أﻣﺎم اﻟﺿﯾف بعد ما يظن أنه قد نجا مما يُزيد من فزعه وخوفه.


 

إقرأ ايضا