الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

ممثل مصري: هذا ما سأفعله يوم الاستفتاء على التعديلات الدستورية

2018_9_6_12_23_17_240

قال الممثل المصري، عمرو واكد، إنه سيشارك في الاستفتاء المزمع للتعبير عن رفضه للتعديلات الدستورية المطروحة، التي تنص خصوصًا على مد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، وتسمح للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي بالبقاء في السلطة حتى عام 2034.

وكتب واكد عبر حسابه على موقع "تويتر": "في الإستفتاء اللي جاي لا الورق ورقهم ولا الدفاتر دفاترهم لأن أنا وانت الورق وموقفنا هو الدفتر الوحيد. أنا هنزل لابس سود أقول لا عشان أنقذ مصر. #حقكـعلياـياـمصر".

وكان واكد الذي شارك مؤخرًا ضمن وفد ضم معارضين مصريين عبروا عن رفضهم للتعديلات الدستورية أمام الكونجرس، شرح أمس، أسباب رفضه، قائلاً: نفسك في إيه؟ نفسي في بلد فيها حق، فيها الأسعار مناسبة، فيها ناس مختلفة بس متعايشة نفسي آكل لقمة عيشي من غير محسوبية نفسي انتخب حد يشتغل لمصلحتي نفسي صوتي يتسمع نفسي ما أخافش من السلطة بس أخاف على حق غيري وأدافع عنه نفسي أحاسب المسئول وعشان كده أنا ضد التعديات الدستورية".

واقترح أحد المتابعين أن يقوم الرافضون للتعديلات بالتوجه إلى صناديق الاستفتاء للتعبير عن رفضهم، مقترحًا بدلاً من مقاطعة المعارضة كما حصل في استحقاقات انتخابية سابقة أن ينزل الرافضون للتعديلات بشكل جماعي، وبطريقة منظمة.

وعلق واكد على مقترحه قائلاً: "أنا رأيي لو الناس الرافضة كلها لبست أسود ونزلت والجان تتصور من برة المنظر هيبين قد إيه الرفض وهيبقى صعب يزوروا النتيجة. ومش ممكن يقبضوا على الكم المهول ده عشان لابسين إسود. دي فكرة ما عملنهاش وممكن لأنها بسيطة تنجح. تشيلي عملت كده ونجحوا. مش وقت سلبية".

لكن أحد المعلقين اعترض على فكرة ارتداء الزي الأسود، قائلاً: "فكرة حلوة أستاذ  بس ليه الاسود؟ ؟بعد اذنك الابيض احلى وانقى واريح للعين".

ورد واكد: "ماشي أبيض وماله. المهم لون موحد عشان يبان العدد الرافض من أي لقطة كاميرا في كل الأوقات. ونبعت ناس تصور مخصوص. ولازم أمام كل لجنة حد يقعد يعد عدد كل الناخبين اللي دخلوا كل لجنة. لو أعلنوا نتيجة مختلفة في العدد أو الأغلبية الواضحة هيبقى عندك أدلة قاطعة بالتزوير".
وفي تغريدة سابقة، أعرب واكد عن تفاؤله في عدم نجاح تمرير التعديلات الدستورية الرامية لإبقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي في السلطة حتى عام 2034.

وكتب واكد عبر حسابه على موقع "تويتر" متوجهًا إلى متابعيه: "قولوا ورايا. لن ينجح النظام في تمرير التعديات الدستورية مهما حاول. لأني رافض وكلي أمل في مستقبل أصلح ولن ينجحوا في نزع الأمل مهما حاولو او تآمروا أو زوروا أو تحايلوا. ايوة نقدر".

ونشط واكد وزميله الممثل خالد أبوالنجا، والمتواجدان منذ فترة خارج البلاد خلال الفترة الأخيرة في رفض تعديلات طرحت في البرلمان المصري بشأن تعديل الدستور، وعبرا عن ذلك ضمن وفد مصري معارض بالكونجرس الأمريكي.

وكان مجلس النواب وافق بشكل مبدئي على التعديلات التي تتضمن خصوصًا صلاحيات تسمح بمد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، والسماح بترشح الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي لولاية ثالثة يحظرها الدستور حاليًا.
 

إقرأ ايضا