الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ممثل مصري مشهور يروج لاتهام أم كلثوم بالشذوذ

1021715948
أم كلثوم
قام ممثل مصري مشهور بإعادة نشر مقال مسيء لسيدة الغناء العربي الفنانة الراحلة أم كلثوم ، يحاول أن ينسب إليها صفة الشذوذ الجنسي ، مما أثار ردود فعل غاضبة ، خاصة وأنها تمثل رمزا فنيا يحظى باحترام وتقدير ملايين العرب من المحيط إلى الخليج .
وينسب المقال الذي روج له الممثل المصري خالد أبو النجا بعنوان " السِّتّ: أم كلثوم في القضية الجندرية" ، ووصفه بالمقال المهم ، ينسب إلى مذكرات الفنانة السابقة التي عملت مع مخابرات عبد الناصر "اعتماد خورشيد" وعنوانها “شاهدة على انحرافات صلاح نصر” قولها: أكد لي مصدر موثوق رفض ذكر اسمه بأنه يحوي إشارة لجنسانية أم كلثوم فوجدت في صفحة 113 النص التالي: “كانت هناك المطربة الكبيرة التي فاقت شهرتها الأفاق, ولكنها كانت مصابة بشذوذ مصادقة النساء والفتيات الصغيرات” .
رغم أن اسم أم كلثوم لم يذكر في كتاب خورشيد ، إلا أنه من الصعب أن تكون فنانة مجهولة وكانت على صلة بعمليات استخباراتية معقدة تستخدم "الجنس" في عملياتها غير الأخلاقية أن تكون مرجعا لنسبة أفعال غير لائقة بفنانة في حجم أم كلثوم .
ويضيف المقال الذي نشر عبر موقع متخصص بالمثلية الجنسية ، يضيف قوله : في مقابلة مع احد الناشطين المصريين قال لي: “تزوجت متأخراً وكان طبيبها أكثر منه زوجها, كانت ليها صديقة مقربة منها تقريباً تعيش معاها,كان ليها خطاب وعاشقين كتير مارضيتش بحد منهم, لم تنجب أولاد، وصديقتها اختفت تماماً بعد وفاتها وماكنتش مركز الأضواء زي باقي عيلتها, مجرد قرائن" ، ولم يذكر اسم هذا الناشط ليتسنى التحقق من كلامه .
ويمضي المقال المشين في محاولة بائسة لإثبات فرضيته الهشة يقول : عروض مسرحية حدثت في أوربا عن حياة أم كلثوم بين 2002 و 2004 صورتها بهيئة مثلية, كتبت على يد المصري عادل حكيم وأخرجها التونسي لطفي عاشور اعتمادا على رواية سليم نسيب ” أم” التي نشرت لأول مرة بالفرنسية سنة 1994 والتي افترضت وجود علاقة حميمة بين أم كلثوم وزوجها ومحمود الشريف, وكذلك وضعها في مشهدين حميمين مع امرأة.
وربما كان ادوارد سعيد الأكثر جرأة بينهم ـ حسب قول الكاتب ـ عندما أعلنها في مقالة له بعنوان ” تحية لراقصة شرقية” في جملة قصيرة بسيطة واضحة مباشرة بتاريخ 13 سبتمبر 1990: “خلال حياتها كان هنالك سجال ما أذا كانت أو لم تكن أم كلثوم مثلية الجنس, لكن يبدو أن قوة وسحر أدائها جعل الجمهور يتجاهل ذلك” .
غير أن كلام سعيد يذهب إلى أنها أقوال مرسلة غير ثابتة بدليل حاسم ، ولذلك يتجاهل الناس مثل هذا الكلام المسيء ، في ظل حضور طاغ وساحر لأداء أم كلثوم جعل أغنياتها الأكثر توزيعا حتى الآن رغم مرور أجيال على رحيلها .
يذكر أن الممثل خالد أبو النجا دأب على الدفاع عن "المثلية الجنسية" في تصريحاته الأخيرة بصورة أثارت استغراب الكثيرين ، كما أتاحت لخصومه أن ينسبوا إليه تلك الصفة التي ينفر منها غالبية الناس في المجتمعات العربية والإسلامية .
 

إقرأ ايضا