الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

ممثلة كويتية تطالب بعدم علاج الوافدين: لو كان الأمر بيدي لرميتهم في الصحراء


طالبت الممثلة الكويتية، حياة الفهد بترحيل العمالة غير الكويتية لبلادهم الأصلية في ظل انتشار وباء "كورونا"، بدعوى أن ذلك يشكل عبئَا متزايدًا على بلادها.

وقالت الفهد في مداخلة هاتفية مع تلفزيون الكويت: "والله شيء يقهر.. اليوم دسيت السائق يجيب بصل ما في في كل السوق بعدين في واحد عرض عليه كيس البصل ب 12 دينار.. الديرة خربانة من تجار الإقامات وإذا استمر هالوضع وما اتسفروا العمالة الزايدة واتحاكم الكفيل واتسجن واتغرم الكويت هتضيع".

وأضافت: "عندي اقتراح لوزيرة الشؤون.. إذا كانت موقادرة عليهم.. كل واحد عنده شركة ومحتاج عمالة من الخارج يدفع على كل عامل ألف دينار.. صار ظرف مثل هالظرف أو قامت حرب.. ساعتها الدولة تصرف عليه من هالالف إلى حد ما يسافر.. والله إذا تطبق هذا القرار ما راح نلاقي عمالة سايبة".


ورفضتن "الفهد" إخضاع العمالة الوافدة للعلاج في مستشفيات الكويت، في ظل انتشار جائحة كورونا. وأشارت إلى أنه لو كان الأمر بيدها لألقتهم في الصحراء.

وأثارت "الفهد" ردود فعل غاضبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إزاء العنصرية الواضحة التي اتسمت بها تصريحاتها.

وقال معلقون إنه من غير اللائق المطالبة بطرد العمالة الأجنبية في ظل هذه الظروف العصيبة التي يعيشها العالم أـجمع.

 

ووفق تقارير صحفية كويتية، فقد تم فرض عقوبة الحبس لمدة لا تزيد على شهر واحد، وغرامة لا تزيد على 50 دينارا (ما يعادل 175 دولارا أمريكيا)، للوافد العائد إلى الكويت، فى حالة عدم خضوعه للفحص الخاص بفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19). وكان ذلك قبل إصدار قرار بوقف حركة الطيران من وإلى الدولة الخليجية. 

 


 

إقرأ ايضا