الشبكة العربية

الثلاثاء 02 يونيو 2020م - 10 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

ممثلة شهيرة تفجر صدمة بإعلانها أنها "مثلية الجنس"

783

ردت الممثلة البريطانية جميلة جميل على انتقادات بسبب مشاركتها في برنامج تلفزيوني جديد معني بالمثليين، بإعلانها أنها "مثلية الجنس" للمرة الأولى.

وجاء ذلك عقب إعلان شبكة تلفزيون "إتش بي أو" الأمريكية الثلاثاء الماضي، عن أن الممثلة وعارضة الأزياء ستكون ضمن لجنة التحكيم، في برنامج "ليجيندري"، الذي يستضيف مسابقة استعراضية لرقصة مرتبطة بمثلي الجنس.

ومع أثاره الأمر من ردود فعل على الإنترنت، سارعت "جميلة" إلى إصدار بيان بشأن ميولها الجنسية.

وكتبت على موقع "تويتر" أنها عرفت نفسها كـ"شاذة"، وأنها عانت من قبل لمناقشة هذا الموضوع، لأنه "ليس من السهل داخل مجتمع جنوب آسيا أن يتم قبوله".

واعتبرت أنه "أمر مخيف أيضًا أن تعترف صراحة بميولك الجنسية، خاصة عندما تكون أنثى سمراء في الثلاثينيات من العمر".

وأشارت إلى أنها لم تكن ترغب في الإفصاح عن هذا الأمر، لافتة إلى أنها سوف تعتزل موقع "تويتر" في الوقت الراهن، لأنها لا تريد قراءة التعليقات الرافضة لموقفها.

وردت على منتقديها: "يمكنكم الاحتفاظ بآرائكم لأنفسكم".

وكانت قد تعرضت لانتقادات لكونها أعلنت عن مثليتها الجنسية، بينما تنخرط في علاقة مغايرة جنسيًا مع الموسيقي جيمس بليك.

وولدت جميلة في لندن لأبوين باكستانيين بريطانيين، يبلغ عمرها 34 عامًا، وتقول إنها لا تتبع أي دين.

وعملت كمدرسة للغة الإنجليزية للطلاب الأجانب في مدرسة "كالان" للغة الإنجليزية في أوكسفورد ستريت بلندن؛ كما عملت كعارضة أزياء ومصورة وكشافة أزياء لشركة "بريميوم مودل مانجمنت ليميتد".

وفي عام 2016 ، وبعد تعرضها لخطر سرطان الثدي، غادرت جميلة لندن وانتقلت إلى لوس أنجلوس دون خطط للعمل، وجاءتها الفرصة للعمل بعد أن أخبرت عبر وكيلها بأن "مايكل شور"، الكاتب والمنتج التلفزيوني الأمريكي يبحث عن ممثلة بريطانية عن سلسلة كوميديا جديدة قادمة.

وعلى الرغم من أنه لم يكن لديها خبرة سابقة في التمثيل في هذه المرحلة، لكنها نجحت في الاختبار وكان ذلك بدايتها مع التمثيل.
 

إقرأ ايضا