الشبكة العربية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م - 05 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

ملمحة للخيانة.. "ليلى إسكندر" تكشف تفاصيل طلاقها وعودتها إلى "يعقوب الفرحان"

2020_8_9_15_26_2_306

كشفت المطربة ليلى إسكندر عن تفاصيل خلافها مع زوجها مع الفنان السعودي يعقوب الفرحان، بعد إعلانها قبل أسبوع طلاقهما، قبل أن تؤكد عودتهما إلى بعض أمس، نافية ما كانت قد قد نشرته عن حصول الطلاق قائلة إن الخلاف تم حله قبل أن يقع الطلاق بشكل رسمي.

وقالت إسكندر في ردها على أسئلة متابعيها على تطبيق "سناب شات": "الحمد لله زعل صغير وراح ما كبر أكثر.. ويوسف وبو يوسف أهم شي في حياتي.. الحمد لله عدت على خير بفضل دعواتكم".

ودت على متابعة اتهمتها بالكذب بشأن إعلانها الطلاق، قائلة :"أنا قلت لكي أني تطلقت؟.. وين بالله وريني.. أنا زعلت وبكل صراحة كتبت أعلن انفصالي.. يعني واضحة بعد.. تبغون تقولون تطلقت على كيفكم؟.. زعلت وبعدين رضيت الحمد لله.. ليش تبغون تطلعوني كذابة غصب؟؟.. ليش متضايقة اني تصالحت مع زوجي بدال ما تقول برافو ما خربت بيتها بإيديها".

ووصل الأمر إلى حد إعلانها مقاضاه المواقع التي نشر خب طلاقها، قائلة: "كل من كتب علينا كلمة متطلقين رفعت قضية عليه.. خاصة المواقع المرتزقة على إنستجرام".

وأوضحت أنها مستعدة أن تسامح على الخيانة أيضًا من أجل الحفاظ على بيتها وابنها، معلقة: "نسامح عادي.. في طفل وفي غيلة وفي خسارة.. كله قدام رجل يوسف ولدي ولا شيء".

وكانت إسكندر أعلنت عودتها إلى زوجها الفرحان، بعد أيام فقط على إعلان خبر انفصالهما 

ونشرت إسكندر مقطع فيديو من داخل منزلها عبر خاصية "الستوريز" على تطبيق "إنستجرام" لطفلها يوسف، الذي حرصت على إخفاء وجهه وهو يركض باتجاه والده لاحتضانه.

وعلقت: "ما شاء الله تبارك الله.. الحمد لله وصل بو يوسف بالسلامة، نورت بيتك.. دائمًا الحب ينتصر"، الأمر الذي اعتبره متابعوها إشارة إلى عودتها الى زوجها مجددًا، بعد نحو أسبوع من إعلانها انفصالهما.

وفي 31 يوليو الماضي، أعلنت إسكندر، انفصالها عن زوجها، بعد مرور قرابة 6 سنوات على زواجهما، حيثُ كتبت في منشور عبر تطبيق "سناب شات" قالت فيه: "أعلن انفصالي رسميا عن يعقوب الفرحان".

وفي عام 2015، اعترف يعقوب الفرحان بزواجه من ليلى إسكندر  بعد عامين من الزواج السري، وفي سبتمبر من عام 2018 أنجبا مولودًا أسمته يوسف.
 

إقرأ ايضا