الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مصرية تمارس الجنس مع عشيقها في«الزريبة» فكانت نهايتهما بشعة

dd61b1696fc751a821c5d01540dcf0a9.27-300x169

أقدمت فتاة مصرية تبلغ من العمر 24 عامًا، على التخلص من أم زوجها «حماتها» بمساعدة عشيقها بطريقة بشعة، بعد أن ضبطتهما أثناء ممارسة الجنس داخل حوش المواشي «الزريبة».
ترجع أحداث القضية إلى شهر أغسطس من عام 2017، عندما تلقى مدير أمن سوهاج (صعيد مصر)، إخطارا من مأمور مركز شرطة سوهاج، بالعثور على جثة سيدة تدعى صفصافة. م. أ ملقاة داخل حوش منزلها بقرية «الغوانم» بدائرة المركز، فانتقل مدير المباحث الجنائية، وضباط وحدة مباحث المركز، وتبين من المعاينة والفحص أن الجثة مسجاة على ظهرها وبها أثر إصابة بسحجات حول الرقبة وكدمات بالظهر.
وأكد تقرير الطبيب الشرعي وجود شبهة جنائية في الوفاة، وبسؤال نجلها أقر بأنه عقب عودته للمنزل عثر على جثة والدته بحوش المواشي، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك، وقد كشفت تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام، بعد عمل خطة بحث موسعة، وتنشيط المصادر السرية، أن وراء الجريمة زوجة نجل المجني عليها آية. م. س «24 سنة- ربة منزل»، وعامل يدعى رائد. م. س «34 سنة»، حيث تربطهما معا علاقه غير شرعية، وقاما بالتخلص من المجني عليها عقب رؤيتها لهما معا في حوش المواشي الملحق بالمنزل، وذلك خوفا من افتضاح أمرهما، حيث خنقاها بالوشاح الخاص بها حتى فارقت الحياة، وقد تمكن ضباط مباحث مركز سوهاج من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الجريمة، وأمرت النيابة العامة بحبسهما، وإحالتهما إلى محكمة الجنايات.
وقضت محكمة جنايات سوهاج، في جلستها، أمس الاثنين، بإجماع الأراء وبعد أخذ رأي فضيلة المفتي، بالإعدام شنقا للفتاة وعشيقها، لقيامهما بقتل والدة زوجها «حماتها» بخنقها داخل حوش المواشي الملحق بمنزلها، لوجود علاقة آثمة بينهما وخوفا من افتضاح أمرهما.
 
 

إقرأ ايضا