الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

مخرج مصري يثير ضجة على تويتر: مع المساواة في الميراث لأنني لست حمارا!

عمرو سلامة

ألقى المخرج المصري عمرو سلامة بنفسه في الجدل الدائر خلال الأيام الأخيرة بشأن فتاوى المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، ونشر تغريدة على حسابه في تويتر في هذا الشأن أكد فيها تأييده للمساواة.

وتشهد مصر حالة كبيرة من الجدل حول مسألة المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وهي المعركة الفقهية التي فرضت نفسها على الساحة في مصر، بعد إقرار الحكومة التونسية للأمر، وسط اعتراض المؤسسات الدينية في غالبية الدول الإسلامية على القرار، يتقدمهم الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي شدد بعد إثارة الموضوع على الرأي العام في مصر، على أنه "لا مجال للاجتهاد في آيات المواريث، خاصة أنها قطعية الثبوت والدلالة".

 

وقال سلامة إنه ليس مع هذه الدعوى فحسب بل إنه طبقها بالفعل على نفسه، وأوضح: "أنا مع المساواة في الميراث بين الإبن والإبنة، وأصريت على توزيع ميراث أبي بالتساوي مع إخوتي البنات". مضيفا: "أنا مؤمن بالعدل والرحمة والحق بعقلي وبقلبي، وأطبق إيماني أيضا بعقلي وقلبي، لأني بدونهما حمار يحمل أسفارا".


ولم تمر كلمات عمرو سلامة التي جاءت في هذه الأيام التي تشهد هجوما كاسحا على أصحاب المساواة في الميراث بين الجنسين، فالتقط تغريدته كثير من متابعيه، وكان على رأس منتقديه، الداعية السلفي، الدكتور محمد سعد الأزهري.

 

ووجه الأزهري كلمات قاسية لسلامة، محاولا تفنيد ما جاء بتغريدته، وبالقياس عليها قال " وعليك أن تساوى في الميراث بين البنات وأعمامهم وكذلك عندما تتزوج أختك فعليها أن تجهّز نفسها، وعندما تتزوج عليها ألا تسمح لبنتها بأن تتزوج رجلاً ينفق عليها فمن باب العدل والرحمة بعقلك أن يتساوى الجميع فى الحقوق والواجبات سواء فى الميراث أو الإنفاق أوغيره! وبالنسبة للحمار فلا تعليق!".



وعلى هذه الوتيرة سارت غالبية التعليقات التي وصل عددها إلى 3 آلاف و 500 تعليق، بين كثير من الرافضين لها الذين أعربوا عن استيائهم مما قاله سلامة خاصة الجزء الخاص بتحكيم عقله وقلبه في كل ما يفعل، وطالبوه بعدم مخالفة ما جاء في نصوص الدين الثابتة، وإليكم بعض التغريدات التي شاركت في الرد على عمرو سلامة:

 

 



 

 

 

 

 

إقرأ ايضا