الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مخرجة سورية: ممارستي الجنس خارج إطار الزواج لا يُسقط احترامي

67029551_2849610958387889_1515859388013740032_n


عادت الكاتبة النسوية والمخرجة السينمائية السورية المقيمة في كندا دارين حليمة لإثارة الجدل مجددًا بإعلانها تمسكها بحرية ممارسة الجنس، مشيرة إلى أن ذلك لا يسقط احترام المرأة.
ونشرت دارين عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين  "تويتر": "قيمتي واحترامي لاتسقط بممارسة الجنس. ولا تسقط قيمة اي امراة، مجتمع مضحك، الجنس ليس له وظيفة اخلاقية. المراة حقها تمارس الجنس، وسناخذ حقوقنا رغم انوفكم".
وكانت دارين حليمة، قد اعترفت بممارسة الجنس، وطالبت النساء بعدم التقيد بالإطار الشرعي وهو الزواج.
وقالت عبر تدوينة على صفحتها الخاصة على “فيسبوك" أثارت الجدل مؤخرًا: "أنا مارست الجنس نعم مارست الجنس مع رجل صاحب فكر وجسد جميل ولم أشعر بالعار بل بالقوة والاستحقاق وحسن الاختيار لم أغرم به بعد وقد لا أغرم لكن انجذاب عالي كبير وشوق لاحتضان وتقبيل ولمس ذلك الرجل ليس مهم لي أن أغرمت أم لا، لا أحسب تلك الحسابات".
وتابعت دراين: "أن لم أغرم سأخبره، وأبحث أو أنتظر رجلا آخر ولا أشعر بأنني قد أعطيته شيء ويجب أن يقدره لا أنا أعطيت نفسي حق جميل مع شخص أدرك تماما كيف ينظر لجسدي وفكري المهم أنني أعلم ما أريد".
وتابعت الكاتبة النسوية: "لكن شعرت بالعار سابقا، شعرت أنني عا*رة حين كنت متزوجة باسم الشرع من رجل يقنعني أن حقوقه الجنسية مع نساء أخريات هو مبدأ الحرية وعلي قبوله، حين كان يراني جسد فقط وأنه أذكى مني، حين كان يجلس يروي قصصه الجنسية القديمة وأنا أستمع بصمت".
وكانت دارين حسن التي تحب أيضاً أن تُعرف بنفسها كـ "دارين حليمة" نسبةً لأمها ووفاءً لذكراها حذرت في منشورها جمهور النساء قائلةً :"انتبهي صديقتي ممارسة الجنس في مجتمع ذكوري من قبل شخص قد يبدو نسوي من الممكن أن تعرضك للخطر. هذا المقال ليس دعوة لممارسة الجنس بل للكلام في الجنس.الجنس حق للنساء، الجنس حق للنساء، والجنس ليس غلطة".
حليمة 40 عامًا، ولدت بدمشق، ودرست الصحافة هناك، ثم عملت في إذاعة محلية إلى جانب التدريس في مدرسة أطفال خاصة، وركزت على تعلم الإخراج والتصوير والمونتاج من أجل خدمة القضايا النسوية.
بعد الحرب في سوريا، انتقلت دارين للعيش في لبنان، ثم انتقلت إلى هولندا قبل 7 سنوات. تزوجت ثم انفصلت عن زوجها قبل 5 سنوات واستقرت في شقة وحدها. هي الآن مخرجة وكاتبة ومتحدثة محفزة في القضايا النسوية.


 

إقرأ ايضا