الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

ماذا تعرف عن المسلسل "الإماراتي/السعودي" الموجه لـ"أرطغرل" وتركيا

ممالك النار
من المقرر أن يبدأ عرض مسلسل "ممالك النار" على قنوات إم بي سي السعودية، في 17 نوفمبر الجاري.

المسلسل منتج بشراكة سعودية إماراتية، بميزانية ضخمة تبلغ 40 مليون دولار (الأضخم إنتاجا في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط)  بطولة المصري خالد نبوي، وتم تصوير حلقاته بالكامل في تونس.

المسلسل من إنتاج شركة "جينوميديا " الإماراتية، ودفع الإماراتيون والسعوديون أجرا غير مسبوق للمخرج البريطاني "بيتر ويبر" .

المسلسل يروي قصة سقوط دولة المماليك في مصر في بداية القرن السادس عشر، وهزيمتهم على يد الفاتح العثماني سليم الأول واعتقال آخر مملوك حكم مصر "طومان باي" وشنقه على باب زويلة الشهير في القاهرة القديمة.

ولا يخفى على المراقبين والنقاد ان "ممالك النار" يستهدف الرد على مسلسل "أرطغرل" التركي الذي عرض في 83 دولة حول العالم وشاهده أكثر من 3 مليار شخص.. وأيضا يأتي انتاجه في سياق الحملة الإعلامية ضد تركيا المؤيدة لقطر والتضامن معها ضد الحصار الحديدي الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين عليها.. فضلا عن موقفها من أزمة الصحفي السعودي جمال خشقجي.

المسلسل يستهدف أيضا الإساءة إلى التاريخ التركي.. فهو ذو هدف سياسي "عدواني" ضد دولة.. وهو ما يطرح سؤالا عما إذا كان بمقدوره أن ينافس "أرطغرل" الذي حقق دعاية سياحية غير مسبوقة في تاريخ تركيا: مسلسل "أرطغرل" جلب لتركيا عوائد ضخمة بالعملة الصعبة.. وهو ما يمثل تحديا كبيرا للمال الخليجي الذي ينفق الآن لإنتاج مسلسل لا غاية له إلا "شتم" تاريخ دولة "مسلمة" على خلاف مع النزق الخليجي المتوتر.
 

إقرأ ايضا