الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

لماذا طلب محمد وزيري من القاضي تأجيل إثبات زواجه من هيفاء وهبى؟

9B2E0D22-1EC1-4F3D-9E72-505C89A78332
مازالت قضية الخلاف الكبير بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي ومدير أعمالها السابق محمد وزيري تشغل الرأي العام، خاصةً في ظل استمرار المعركة الكبرى التي تدور بينهما سواءاً في ساحات المحاكم، أو ساحات "السوشيال ميديا".
ويرجع تاريخ الأزمة إلى مطلع شهر مايو الماضي، عندما قامت وهبى بتحرير محضر عن طريق محاميها بمصر المستشار القانوني ياسر قنطوش، يحمل رقم 17766 لسنة 2020 جنح قسم أول مدينة نصر، ضد مدير أعمالها السابق محمد حمزة عبد الرحمن محمد الشهير بمحمد وزيرى، اتهمته فيها بحصوله على مبلغ 63 مليون جنيه دون وجه حق من ممتلكاتها بعدما عملت له توكيل عام، يتيح له التعامل في المبالغ المستحقة لها من المنتجين والقنوات الفضائية وبعض منظمي الحفلات.

بعد ذلك بأيام تم تسريب وثيقة على مواقع التواصل، يقال أنها وثيقة زواج هيفاء من وزيري، ليتبين أنها مجرد إيصال إيداع لأوراق دعوى إثبات زواج تقدم بها وزيري لمحكمة قصر النيل في مصر، وهو ما نفته هيفاء شكلاً وموضوعاً مؤكدةً نيتها مقاضاة كل من ساهم في الترويج لتلك الشائعة.

بعد ذلك فجر د. أشرف عبد العزيز -محامي وزيري-، مفاجأةً مؤكداً أنّ تلك القضية التي تمّ تناولها في الصحافة ووسائل الإعلام مفقودة حتى الآن ولم يتم التوصل إليها؛ وأنّه سعى في البحث عن ملف القضية في قسم العمرانية في محافظة الجيزة بمصر الذي شهد تحرير محضر اتّهام بالسرقة لموكله من جانب هيفاء وهبي لكنّه لم يجد شيئاً، وهو ما نفاه المستشار القانوني ياسر قنطوش، مؤكداً أن البلاغ الذي قدمته هيفاء ضد وزيري عن طريق محاميها يحمل رقم 17766 لسنة 2020 جنح قسم أول مدينة نصر، وأن هناك جنايتين ضد وزيري وليست جناية واحدة، وأن عقوبة كل جناية منهما قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة لا تقل عن 15 عاماً.
وما بين شد وجذب، طالب وزيري بتأجيل جلسة القضية رقم 89 لعام 2020 من الثاني من يونيو الجاري، إلى موعد لاحق، وبالفعل تم تأجيلها إلى جلسة الـ 16 من يونيو الجاري، للمطالبة بإثبات زواجه من هيفاء وهبي، على الرغم من أنه هو من رفع دعوى إثبات الزواج، علماً بأن هذا الزواج إذا تم إثباته سيكون "عرفيا" أو "مدنيا" أو "شفهيا"، ويتوجب تأكيد حدوثه بشهادة شرعية تؤكد حدوث "خلوة الزوجية" بين الطرفين، أو شهادة أصدقاء مقربين بإعلان هيفاء الزواج من وزيري أمامهما، أو أية مخاطبات مكتوبة أو مسموعة بين الطرفين تؤكد وجود العلاقة الزوجية، وهو ما لم يقدمه وزيري رسمياً، حتى توقيت كتابة تلك السطور، لذلك طلب تأجيل القضية حتى يتمكن من توفير مستندات إثبات الزواج.
 

إقرأ ايضا