الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

"كيم كارداشيان" تطالب بالرد على إرسال تركيا "أسلحة ومقاتلين" إلى أذربيجان

كيم كاردشيان

طالبت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان، الإدارة الأمريكية بتحذير تركيا من "إرسال أسلحة ومقاتلين" إلى أذربيجان، في ظل التصعيد العسكري بين البلدين حول إقليم ناجورني قره باغ.

وقالت كارداشيان وهي من أصول أرمينية، في سلسلة تغريدات عبر حسابها على "تويتر"، إن "الأرمن في آرتساخ (قره باغ) يتعرضون للهجوم. نصلي من أجل الرجال والنساء الشجعان الذي يخاطرون بحياتهم من أجل حماية آرتساخ وأرمينيا".

واعتبرت أن "الأخبار مضللة، وهذه ليست اشتباكات"، وقالت إن "أرمينيا ضحية لهجمات غير مبررة من قبل أذربيجان وحملة التضليل المتوقع أن تصاحبها"، وأضافت أن "أذربيجان تحجب وسائل التواصل الاجتماعي باستثناء الدعاية الحربية".

وطالبت كارداشيان بإرسال مراقبين دوليين للتحقيق، و"اتخاذ إجراءات سياسية ودبلوماسية دولية لمنع التصعيد غير الضروري والمأساة"، وحثت على المشاركة في عريضة عبر موقع على الإنترنت تطالب بإدانة "العدوان الأذربيجاني".

ودعت كارداشيان البيت الأبيض والكونجرس الأمريكي إلى مطالبة أذربيجان بوقف "جميع الاستخدامات الهجومية للقوة"، و"قطع جميع المساعدات العسكرية الأمريكية لأذربيجان التي تُستخدم ضد الأرمن"، و"تحذير تركيا لوقف إرسال الأسلحة والمقاتلين إلى باكو".

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أكد أن تركيا ليست طرفًا في الصراع مع أرمينيا وإنما توفر الدعم المعنوي فقط لباكو.

وأضاف لقناة "روسيا-24" الروسية الرسمية، الثلاثاء، أن أرمينيا باحتلالها لأراض أذربيجانية تنتهك القانون الدولي بطريقة فظة. وتابع: "تركيا ليست طرفًا في صراعنا مع أرمينيا، إنها توفر لنا الدعم المعنوي فقط".

وأشار إلى أن "دور تركيا في المنطقة يهدف إلى تحقيق الاستقرار تركيا دولة خليفة وشقيقة، بمجرد اندلاع الصراع، قدم قادة البلاد، على رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان الدعم اللازم".

ونفى الرئيس الأذربيجاني مشاركة أي مقاتلات تركية في الاشتباكات بإقليم "قره باغ" المحتل من قبل أرمينيا. وقال: "مقاتلات إف-16 التركية لا تشارك بأي شكل من الأشكال في اشتباكات قره باغ".

 

إقرأ ايضا