الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

قصة صورة تسببت في حبس ممثل مصري بالسجن المؤبد

1497242052253


ظهر الممثل المصري طارق النهري في ميدان التحرير بقلب القاهرة مع غيره من فنانين مصريين مؤيدين لثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، بعد 18 يومًا من الاحتجاجات الشعبية المتواصلة.


لم ينقطع عن التظاهر في الشارع، في إطار الاحتجاجات التي شهدتها الميادين والشوارع المصرية، لمطالبة المجلس العسكري الحاكم آنذاك بالإسراع في عملية تسليم السلطة إلى المدنيين.

ألقي القبض على النهري في أحداث مجلس الوزراء التي وقعت في ديسمبر 2011، والتي خرج فيها متظاهرون يطالبون بإسقاط حكومة الدكتور كمال الجنزوري وقتها.

وظهر في تلك الأحداث وهو يحمل سلاحًا ناريًا "مسدس"، ويطلق النار متخذًا من شجرة ستارا له.


واتهم النهري بالتورط في تلك الأحداث وتم حبسه أيضًا 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وفور خروجه من السجن صرح بأنه يفكر في اعتزال مهنة التمثيل والسفر خارج مصر، وعبر عن شعوره بوقوع ظلم شديد عليه في تلك القضية وقتها.

في عام 2013، تواجد النهري أيضًا في الاشتباكات مع مؤيدي الرئيس الأسبق محمد مرسي، التي أسفرت عن سقوط قتيل وإصابة العشرات.

وبعد نحو 8 سنوات، أسدلت محكمة جنايات الجيزة اليوم الستار على القضية المتهم فيها النهري، بمعاقبته السجن بالمؤبد في إعادة محاكمته على ذمة القضية.


واستندت المحكمة في حكمها إلى أقوال شهود الإثبات والتحريات في التحقيقات، فضلاً عن أدلة أخرى منها مقاطع فيديو توثق الأحداث، والصورة المتداولة له أيضًا.

وإلى جانب النهري، عاقبت المحكمة 9 آخرين بالسجن المؤبد، لإدانتهم بالاشتراك في أعمال العنف التي وقعت في محيط مجلس الوزراء، في ديسمبر 2011.

كما ألزمتهم المحكمة بدفع 17 مليون و684 ألفا و801 جنيه قيمة ما أتلفوه، وعاقبت المحكمة متهمين حدث بالسجن 10 سنوات، وبرأت 21 متهما آخرين، مما أُسند إليهم.

ولم يتم تنفيذ الحكم حتى اللحظة، إذ لا يزال النهري طليقًا.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن قال مصدر أمني بالإدارة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام، إن سيتم القبض على النهري، عقب استلام حكم المحكمة بحقه.


وأضاف المصدر أنه سيجرى إرسال قرار الضبط والإحضار، ونشره لتنفيذ الحكم على جميع أقسام الشرطة، مؤكدًا أنه جرى إخطار مباحث القاهرة والجيزة لوجود محل إقامة له في المحافظتين.

يشار إلى أنه في عام 2008، قضت محكمة مصرية بحبس النهري ثلاث سنوات مع الشغل، وذلك لاتهامه في قضية نصب على مجموعة من الشباب كان وعدهم بتسهيل سفرهم إلى سويسرا وبريطانيا مقابل حصوله على مبلغ مالي كبير منهم.

كما سبق وأن كشف الناشط وائل عباس عن مشاركة النهري في فيلم جنسي قبل نحو 40 عامًا.

وقال عباس عبر حسابه على موقعي "تويتر" "وفيسبوك": "اكتشفت بالصدفة فيلم سكس إيطالي مشترك فيه طارق النهري سنة 1976 هاهاها"، دون أن يصدر تعليق من الممثل المصري.

 

إقرأ ايضا