الشبكة العربية

الثلاثاء 21 يناير 2020م - 26 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

قصة صادمة في حياة فنانة مصرية شهيرة .. تسببت في إصابة هذا الرجل بالشلل ثم في وفاته

ليلى فوزي
حلت قبل يومين ذكرى وفاة فنانة مصرية شهيرة امتازت بالهدوء والبساطة لكن حياتها لم تكن بهذا الشكل في الحقيقة.

ورحلت الفنانة ليلى فوزي يوم 13 يناير من عام 2005 بعد صراع مع المرض بمستشفى دار الفؤاد.

وكان لـ"ليلى فوزي" قصة طريفة مع زوج شقيقتها ، حيث أنها كانت طالبة في
مدرسة الريجسير قاسم وجدي لاختيار الوجوه الشابة وتم ترشيحها لفيلم جديد.

وأشارت "ليلى" في حوار قديم إلى أن ترشيحها للعمل في الفن لم يرق لزوج
أختها الذي كان من كبار الأثرياء ويعتبر العمل في الفن مجلبة للعار .

قالت إن "قاسم وجدي" ذهب لوالدها لإقناعه بعملها في الفن ، واستغل أن
الأخير بدأ شبح الإفلاس يحاصره حيث أغراه بالمال لكن زوج شقيقتها كان يتدخل
ويرفع السعر لمنع دخولها الفن إلى أن فاز في النهاية.

وتابعت: قاسم وجدي لم ييأس وذهب لزوج أختي يحاول إقناعه لكن زوج أختي أعتبر
أن ذهاب ريجيسير إلى منزله إهانة له فانفعل بشدة وعلا صوته إلى أن أصيب
بالشلل ومن ثم توفي بعدها ، وظللت أشعر بالذنب تجاهه وتجاه شقيقتي.

 
 

إقرأ ايضا