الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

قصة "جراسي" من البطولة إلى احتراف الأفلام المخلة

main_image5edca135058ba

أجرت صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية مقابلة عبر الفيديو مع الأسترالية رينيه جراسي البالغة 25 عاما، التي هجرت سباقات السيارات التي كانت إحدى أبطاله، لتدخل عالم الصور والأفلام المخلة لأجل المال.
ورغم دخول رينيه عالم سباقات السرعة عام 2015 كأول متسابقة لسباقات Supercars الأسترالية، إلا أنها فضلت العام الماضي الابتعاد عن هذه الرياضة والدخول في تجربة مغايرة.
وحسب الصحيفة البريطانية، فإن رينيه تبيع حاليا صورا وأفلاما إباحية مقابل اشتراك شهري عبر أحد المواقع الإباحية العالمية، ويبلغ مدخولها أسبوعيا حوالي 25 ألف دولار.
وفي أول مقابلة مع وسائل الإعلام بعد ابتعادها عن سباقات السرعة، أبدت رينيه رضاها التام بمهنتها الجديدة وسعادتها الكبيرة للمقابل المالي الكبير الذي تتقاضاه حاليا، مقارنة مع المدخول الضعيف سابقا.
وبالنسبة للعودة إلى حلبات السباق أكدت رينيه أن شغفها بسباقات السيارات انتهى كليا بعد دخولها في مجال جديد يدر عليها أموالا طائلة.
 

إقرأ ايضا