الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

"قتيل فيلا نانسي عجرم".. تسريب صورة مفاجئة تثير الجدل في القضية

نانسي-710x430

أحدثت صورة تجمع الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ونجل محامية قتيل فيلتها رهاب بيطار، الذي قتل على يد زوجها، طبيب الأسنان، فادي الهاشم، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفور تداول الصورة، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي حولها، إذ رأى بعضهم أن الصورة كشفت هدف البيطار من كل القضية، وهي الشهرة والظهور.
بينما رأى آخرون أن هذه الصورة لا تعني أي شيء، وقد يكون ابن بيطار من معجبي الفنانة اللبنانية، والتقط الصورة قبل القضية.
وفي أول تعليق منها على الصورة، قالت المحامية رهاب بيطار: "إن نجلها آدم عفارة مصمم لأشهر الحفلات في هوليوود وأمريكا، وهو معروف جدا بين الفنانين، وصمم العديد من الحفلات وديكورات أغاني العديد من المشاهير، منهم هيفاء وهبي وليدي غاغا والكثير الكثير غيرهما"، بحسب موقع "فوشيا".
وأشارت بيطار إلى أن الصورة تم التقاطها في عام 2018، وأن نجلها شخص معروف لعالم المشاهير، ومن الطبيعي أن يلتقي بنجوم كثر وتجمعه معهم علاقات طيبة، ولذلك التقى في 2018 بنانسي عجرم، وجمعتهما الصورة التي تم استغلالها حاليا من قبل البعض للتأثير على هذه القضية.

وأكدت رهاب بيطار أنه لا يوجد شيء شخصي بينها وبين نانسي عجرم، "ولا يوجد لدينا ما نخفيه نحن فريق الدفاع في هذه القضية، إنما نبحث عن الحقيقة فقط وعن العدالة، ونصرة المظلومين".
وفجرت رهاب بيطار مفاجأة، هي أن والد محمد الموسى، قتيل منزل نانسي عجرم، تراجع عن عزلها من القضية، وقرر الاستمرار فيها بمساعدتها.
وقالت بيطار إن من أسباب خروج والد الموسى خلال الأيام الماضية لكي يعلن عزلها من القضية هو "كثرة الشائعات، وتدخل أصحاب المصالح الذين يحملون نوايا غير سليمة"، مضيفة أن والد القتيل رجل بسيط ويتميز بطيبة قلبه التي تم استغلالها بطريقة غير إيجابية، إضافة إلى أنهم كعائلة الموسى يمرون بأوقات صعبة وقاسية وما حدث لم يكن بسيطا".
وأعلن والد محمد الموسى، الخميس الماضي، عزل المحامية السورية رهاب بيطار، من قضية قتل نجله في داخل منزل الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم.


 

إقرأ ايضا