الشبكة العربية

السبت 15 ديسمبر 2018م - 08 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

فيديو| صاحبة فضيحة الفستان العاري تكشف مفاجآت بشأن البلاغات المقدمة ضدها


نفت الممثلة رانيا يوسف، ما تردد عن سحاب البلاغات المقدمة ضدها إلى النيابة على خلفية ظهورها بفستان شفاف في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي مؤخرًا.


وأضافت في مداخلة مع قناة "فرانس 24": "وريتهم صور للفستان وأقنعتهم إنه له بطانة داخلية، وهما كانوا فاكرين إني لابساه كده. والمحامون لم يسحبوا الدعاوى لأنه الدعاوى وصلت للنائب العام، وقالوا إنهم سحبوها مجرد دعاية للبرامج على حسابي".

وفي ختام الدورة الأربعين للمهرجان السينمائي الدولي، أواخر الشهر الماضي، طلت يوسف (44 عامًا) بفستان أسود، النصف الأسفل منه شفاف ويظهر ما يشبه لباس البحر.

وتقدم عدد من المحامين ببلاغات ضدها إلى النيابة، التي خضعت أمامها للتحقيق، وأخلت سبيلها بضمان بطاقتها الشخصية.

لكن محكمة جنح الأزبكية بالقاهرة قررت عقد جلسة في 12 يناير المقبل لمحاكمتها بتهمة "الفعل الفاضح".


وحسب صحيفة الدعوى التي قدمها محامون؛ فإن "المطالبة بالحريات يقصد بها حرية الفكر والإبداع وحرية الرأي والتعبير، وليس حرية العري وإغواء الشباب بهذه الأفعال التي تتنافى مع قيم وتقاليد المجتمع".

من جانبها، ردت رانيا يوسف، في بيان، بأنها "تحترم مشاعر كل أسرة مصرية أغضبها الفستان الذى ارتديته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي".

وأرجعت ارتداء الفستان المثير للجدل إلى آراء متخصصي الموضة، مؤكدة "تمسكها بالقيم والأخلاق التي تربت عليها في المجتمع المصري".


 

إقرأ ايضا