الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| شريف منير يوجه "رسالة للحرامي".. ويرد بعنف على من اتهمه بـ "الأفورة"


كشف الممثل المصري، شريف منير عن تعرض حسابه عبر تطبيق "إنستجرام" للاختراق وحذف عدد من المنشورات.

وفي فيديو نشره عبر حسابه على "إنستجرام" تحت عنوان "رسالة للحرامي"، استهله بالإشارة إلى رود الفعل التي اتهمته بالمبالغة في استخدام علم مصر خلال رده على التعليقات المسيئة لابنتيه: "العلم الذي أرهق الناس واضح في الكادر، هذا العلم هيظل معي إلى أن التف به في قبري، هذا العلم موجود في بيتي وأنا حر، ومن يريد السخرية فليسخر".

وأضاف: "هناك لصوص دخلوا بيتي أو بمعنى أصح حسابي على إنستجرام، وسرقوا أو حذفوا صورتي وأنا ممسك بالعلم، وصورتي مع تي شيرت حمد صلاح، وصورة بناتي، التي حصلت بسببها على دعم الكثيرين وهي أصل المشكلة، وكذلك فيديوهات دعم جيش مصر، والدولة، وفيديوهات أخرى مع بناتي في المطبخ".

وتوعد منير من قام بهذا الاختراق، قائلاً: "قليل الأدب سيجازى، مباحث الإنترنت ظلوا بجواري، هناك ناس قليلة الأدب وتقول كلام في منتهى السفالة، سأظل موجود والعلم سيظل موجودا، من لا يعجبه هذا الأمر فليخرج من حسابي، لست وحدي، ولم أكن أتخيل محبتي لهذه الدرجة، لن أستسلم".

وكان منير اضطر لحذف الصورة التي تظهر فيها ابنته الصغرى كاميليا ١٢ سنة، وفريدة ١٦ سنة وهي تتمدد على السرير وبجوارها شقيقتها، بعد أن أثارت تعليقات مسيئة له ولابنتيه.

لكنه عاد ونشر الصورة بعد حذفهما، وكتب على الصورة التي أعاد نشرها، وأتبع ذلك بمقطع فيديو دعا فيه إلى توجيه بلاغات إلى النيابة العامة في مصر ضد "المتنمرين" على وسائل التواصل الاجتماعي. 

وقال منير في مقطع فيديو، ظهرت فيه ابنتاه كاميليا وفريدة في الخلفية: "دول المتهمين اللي عملوا المصيبة"، في إشارة إلى الهجوم الذي تعرضتا له بعد نشر صورة لهما على تطبيق "إنستجرام" قبل أيام، قائلاً إنها لن يسكت إزاء ما حصل.

واعتبر منير في المقطع الذي شاركه عبر حسابه على "إنستجرام"، أن التنمر الذي تعرضت له أسرته يمكن أن يصبح نقطة تحول خاصة لمن يريدون تحديد حياة الناس على الإنترنت، داعيًا الجميع إلى التوجه بالشكوى للقضاء على كل من يقوم بمثل هذه الأفعال.

وأكد أن هناك اهتمامًا من جانب النائب العام بمتابعة الإساءات على وسائل التواصل الاجتماعي، مشددًا على ضرورة تقديم بلاغات تحوي على التفاصيل الخاصة لمن يثبت تورطهم في التنمر ضد الأشخاص على "السوشيال ميديا".


 

إقرأ ايضا