الشبكة العربية

الأحد 20 أكتوبر 2019م - 21 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| رد مفاجئ من "ياسمين الخطيب" على فيديوهات طليقها الإباحية


علقت الكاتبة والإعلامية المصرية، ياسمين الخطيب، على موضوع الفيديوهات الإباحية لزوجها السابق المخرج خالد يوسف، والتي جرى تداولها مؤخرًا وأثارت جدًلا كبيرًا.

ورفضت في سياق ردها على سؤال حول إعلان زواجها من يوسف قبل أسابيع: "أنا مش عايزة أتكلم عن حياتي الشخصية بشكل عام".

وأشارت إلى أن علاقتها بطليقها "صفحة وأغلقت"، لافتة إلى أنها بدأت حياة جديدة منذ عامين "الموضوع أغلق من مارس 2017 ومش مسئولة عن التنقيب فيما مضى".

ولدى سؤالها حول الفيديوهات الإباحية التي تجمع بين طليقها وممثلات، رفضت الخطيب التعليق، قائلة: "أكن له كل الاحترام والتقدير، كانت بيننا علاقة، علاقة زواج، واحترام متبادل، وانتهى من سنتين، الموضوع بالنسبة لي أغلق".

ومؤخرًا، ألقت سلطات الأمن المصرية، القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج والراقصة كاميليا وسيدة الأعمال منى الغضبان بعد أن ظهرن مع المخرج الشهير في فيديوهات إباحية متداولة، قبل أن يتم حبسهن احتياطًا على ذمة التحقيقات.

وفي 12 يناير الماضي، كشفت الخطيب عن حقيقة الصورة المتداولة لها بصحبة يوسف، التي تناقلتها شبكات التواصل الاجتماعي.

وتكهن البعض وقتها بأن "الخطيب"، وهي أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي هي من وقفت وراء نشر تلك الصور، ومن ثم الإعلان عن زواجها من المخرج الشهير، حتى تبعد الأنظار عنها مع الكشف عن الفيديوهات الإباحية.

ووفق مصادر، فإن الخطيب كانت على علم مسبق بوجود حملة للكشف عن الفيديوهات الخاصة بطليقها السابق، ما جعلها تسارع إلى الإعلان عن زواجها منه، دون الإفصاح عن الزيجة، لأسباب عائلية، حسب قولها.

وخالد يوسف مخرج مصري شهير قدم عددًا كبيرًا من الأفلام الجماهيرية بنيها "حين ميسرة"، واختاره الجيش المصري لتصوير مظاهرات 30 يونيو 2013، والتي مهدت لإعلان وزير الدفاع وقتها عبد الفتاح السيسي والرئيس الحالي الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، بعدها بأيام.


 

إقرأ ايضا