الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فنان مصري شهير يفتح مقابر أسرته لدفن ضحايا كورونا من الأطباء

l


فاجأ فنان مصري شهير، الجميع بإعلان فتح مقابر أسرته أمام ضحايا فيروس كورونا من العاملين في المجال الطبي، وذلك بعد تكرار وقائع محاولات الأهالي منع دفن ضحايا الوباء داخل مقابر القرى، والتي كانت آخرهم طبيبة توفت بكورونا.
واستنكر الفنان عمرو سعد، هذه الوقائع، مؤكدًا أنها لا تعبر عن المصريين وأن احترام الموتى شئ مقدس، ناشرًا عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، يعلن فيه عن فتح مقابر أسرته لكل طبيب وممرض وعامل من الأطقم الطبية المواجهين لكورونا.
وقال عمرو سعد في الفيديو: "لست من محبي نشر أمور على "السوشيال ميديا لأنني دائما ما أكون متردد في هذا.. ولكن هذه المرة وبدون تردد أتحدث كمصري أصيل أقدم مدافن العائلة الخاصة ملك أي طبيب أو ممرض من الأطقم الطبية في مصر، وأعلن هذا وأي شخص من أهل المتوفي شهيدا من أسر الأطقم الطبية يرسل لي ومستعد أن أحمل نعشه وأساهم بالدفن، لأننا المصريين رجال ونحترم قدسية الموت".
ويأتي إعلان عمرو سعد بعد ساعات من تداول خبر يفيد أن الشرطة المصرية ألقت القبض على 12 قرويا أمس السبت في اشتباكات معها بقرية في شمال شرق مصر، حيث رفض الأهالي دفن طبيبة توفيت بسبب فيروس كورونا المستجد، خوفا من العدوى.
فيما تدخل الأمن واطلق الغاز المسال للدموع وفض التجمهر حتى تم دفن السيدة المتوفاة.


 

إقرأ ايضا