الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فنان مصري شهير في النيابة بتهمة سب وقذف وتهديد إعلامية شهيرة

فنان شهير

استدعت النيابة المصرية الفنان الشاب وائل عبدالعزيز شقيق النجمة ياسمين عبدالعزيز، وذلك للتحقيق معه فيما نُسب إليه من اتهامات من جانب الإعلامية ريهام سعيد، حيث وجهت له تهمة السبْ والقذف والتهديد.

وجاء استدعاء النيابة لشقيق ياسمين عبدالعزيز بعد الاستماع إلى أقوالها اليوم الأربعاء وخروجها من سراي النيابة، حيث أدلت بأقوالها في البلاغ المقدم من جانب وكيلها القانوني، قائلًة أنها تضررت من جراء الفيديو الذي نشره وائل عبد العزيز، واتهمته بسبها بعبارات لا تليق بها كإعلامية كما أنه قام بتهديدها.

وأكدت النيابة العامة أنه سيتم سماع وائل عبدالعزيز المشكو في حقه للفصل في تلك القضية، التي يتم نظرها بناء على بلاغ قدمته ريهام سعيد عن طريق وكيلها القانوني المحامي المصري شعبان سعيد.

ويأتي هذا البلاغ رغم قيام وائل عبدالعزيز بالاعتذار لجميع من قام بالهجوم عليهم في الفترة الأخيرة ردًا على نقدهم له بسبب اعتراضه على زيجة شقيقته ياسمين من الفنان أحمد العوضي، مبينًا أنهم أصدقاؤه في المهنة وأن ما صدر منه تجاههم كان شيئًا غريبًا عليه.

وفي فحوى بلاغ ريهام سعيد، الذي حمل رقم 81 لسنة 2020 عرائض محامي عام جنوب، قال محاميها الخاص إنّ المشكو في حقه، أذاع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي، تعرض خلاله لموكلته بعبارات سب وقذف تحط من شأنها، كإنسانة وإعلامية شهيرة.

وأضاف محامي ريهام سعيد في بيانه أنّه في بداية الفيديو وصف الإعلامية بـ"الحربوقة"، واستخدم عبارة "عايزة ايه يا بجحة؟"، وذلك بتعبيرات وجهه التي تمثل إهانة وتحمل نوعا من التحقير، ثم هددها في نهاية الفيديو بقوله: "مش هسيبك أقسم بالله ما هسيبك".

وتابع المحامي المصري في بلاغه قائلا إنّ المشكو في حقه تعرض لموكلته وسمعتها،مبينا أن عددا من المواقع الإخبارية تناولت ذلك الفيديو واستشهد بذلك كون التناول يتوافر معه ركن العلانية.

وقدم المحامي شعبان سعيد للنيابة العامة أسطوانة مدمجة تحمل الفيديو محل التناول، فضلا عن صور من المواقع الإخبارية التي تناولت أخبار الهجوم على موكلته.

وطلب محامي ريهام سعيد في ختام بلاغه بالتحقيق في الواقعة، وإحالته للمحاكمة الجنائية.

يذكر أنّ ريهام سعيد نصحت المشكو في حقه بعدم الخوض في حياة شقيقته واحترام خصوصياتها، بعد مهاجمته لها، معتبرة أنّ ذلك لا يتماشى مع العادات والتقاليد، إلا أنّه هاجمها كما هاجم العديد من الفنانين الذين طالبوه بذلك.
 

إقرأ ايضا