الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فنان مصري شهير: رفضت دعوة «السيسي» فحدث معي هذا الأمر

عمرو واكد


كشف الفنان المصري الشهير عمرو واكد، عن «التويتة» التي كتبها عبر حسابه على «تويتر» منذ 24 يوليو 2013، والتي كانت السبب في تهديده وتلفيق قضايا له حصل بسببها على حكم قضائي غيابي بالسجن 8 سنوات.
وأكد «واكد»، رفضه لدعوة وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي- وقتها- بعد أن دعا الجميع إلى النزول للشوارع لتفويضه بمواجهة الخطر والإرهاب المُحتمل، والذي على إثر هذا التفويض ارتكتب مجازر فض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.
وكتب «واكد»- وقتها-عبر حسابه على «تويتر» :« لن أفوض أحد لقتل أي حد وحتى لو كان الحد ده محتاج يتحبس أو يغور يتنفي بعيد».
وأوضح الفنان المصري الذي أعاد نشر هذه التغريدة، قائلًا :« من ساعة التويتة دي في ٢٠١٣ وأنا بتهدد وبتهان وحملات تشويه وتضليل في أصلي ونيتي وحقي ضايع بشكل فج. ومكمل ومش هبطل. طبعا غيري كتييييير خسروا أكثر بمراحل والجريمة هي التعبير عن الرأي بشكل سلمي. التعبير عن الرأي مش جريمة واللي بيحصل ده غلط لابد ان يتوقف».
وكان واكد، أعلن رفض السلطات المصرية تجديد جواز سفره، مشيرًا إلى تلقيه معلومات عن إمكانية القبض عليه، والتربص به حال العودة إلى مصر، كونه يتواجد بالخارج الآن، مؤكدًا يقينه بما تلقاه من معلومات.
وعبر حسابه بموقع ”تويتر“، كتب واكد نصًا: "أنا في الخارج أصلًا وبلغوني لو رجعت مصر مش هيحصلي طيب وكل حاجة جاهزة على جرة قلم، وأنا مصدقهم الصراحة".
ثم عاد ليغرد كاتبًا: ”التهديد كان كالآتي: بلغني إنه محكوم علي غيابي من القضاء العسكري المصري نيابة شمال القاهرة بـ5 سنين سجن وحكم آخر بـ3 سنين سجن بتهمتي نشر أخبار كاذبة وإهانة مؤسسات الدولة، رافضين يدوني نسخة من الحكمين لأن لم يصدق عليهما حتى الآن ولو هما منذ مايو الماضي، أنا مواطن مدني أمتهن الفن“.
ثم عاد للكتابة مرة ثالثة على صفحته بعبارة: "ورفضوا تجديد باسبوري"، في الوقت الذي أعلن فيه موقفه الرافض للتعديلات الدستورية المقترحة حاليًا داخل البرلمان المصري والتي تزيد من صلاحيات رئيس الجمهورية.
وتعطي هذه التعديلات الحق للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، بالترشح والاستمرار في حكم مصر حتى عام 2034.

 

إقرأ ايضا