الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فنان شهير يفضح طليقتة الممثلة: كانت تقضي حاجتها علي فراشي

شهيرة
لا يزال الصراع القضائي محتدمًا بين الفنان الأمريكي جوني ديب وطليقته الفنانة آمبر هيرد، خاصة بعد تبادلهما الاتهامات وادعاءات آمبر بتعرضها للضرب والإهانة والإساءة على يد جوني، الأمر الذي جعل النجم الأمريكي يكشف تفاصيل أخرى غير معروفة.

وشهد اليوم الإثنين، جلسة لجوني وآمبر في المحكمة العليا في لندن لبدء محاكمة تشهير رفعها النجم الأمريكي ضد عدة صحف أبرزها "ذا صن" البريطانية التي نشرت مقالا يدعي تطاوله على آمبر وضربها وإساءة معاملتها.

ووفقا لصحيفة ميرور البريطانية، فضح جوني (57عامًا) السر وراء قرار طلاقه من آمبر (32 عامًا)، وقال إنه اتخذ القرار بعدما قضت آمبر حاجتها على فراشه!.

وقال فريق جوني القانوني: "اضطر جوني في نهاية المطاف إلى إنهاء العلاقة بسبب سلوك آمبر وأصدقائها بعد حفلة عيد ميلادها في شقتهما في أبريل عام 2016".

وخلال الجلسة اليوم، قال جوني إنه قرر الطلاق من آمبر بعدما قضت حاجتها على فراشهما، الأمر الذي وصفته بأنه "مقلب ومزحة غير مؤذية"، كما قال إنها ادعت أن كلبهما الصغير هو من فعل ذلك.

وأوضح جوني أيضًا: "في صباح اليوم التالي بعد حفل عيد الميلاد، وجدت أن آمبر قضت حاجتها على فراشنا. وفي يوم الـ 12 من شهر مايو 2016، اعترفت آمبر لمدير عقاراتنا كيفين ميرفي، أن الأمر كان مزحة غير مؤذية، وبذلك فقد اعترفت بالفعل بأنها المسؤولة، في حين ألقت اللوم سابقًا على الكلب".

وردا على ادعاء آمبر بأن الكلب هو من فعل ذلك، أشار النجم الأمريكي إلى أن كلبهما كان صغيرًا للغاية بحيث لا يتمكن من القفز على السرير أو ترك "فضلات بهذا الحجم"، وأضاف: "وفي ذلك اليوم، قررت الطلاق من آمبر".

وعلى الرغم من الوثائق وما ذُكر من اعترافها بالأمر، إلا أن آمبر زعمت أن جونب كان قد وصل المنزل في نهاية الحفل وهو "مخمور ومنتشٍ"، كما ادعت أنه هاجمها واعتدى عليها بعد مغادرة الضيوف.

وبجانب الكشف عن سبب الطلاق الصادم ونفيه ادعاءات آمبر، قال جوني أيضًا خلال الجلسة إن آمبر لكمته في وجهه أكثر من مرة بينما كانا على طائرة خاصة في عام 2014 وقال أيضًا إنها لكمته مرة أخرى وهو يفر إلى الحمام.
 

إقرأ ايضا