الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فنانة مصرية شهيرة ترد على اتهامها بـ"الشذوذ الجنسي"

images

بعد أن تداول البعض لها صورًا غريبة، واتهمها بالشذوذ الجنسي، وظهور "تاتو" على جسدها يستخدمه ما يطلق عليهم "عبدة الشيطان"، ردت الفنانة المصرية هدير نبيل، على ما أثير حول خلافها مع الفنانة ساندي، وعلاقتها بالشذوذ الجنسي.
ونفت خلافها مع الفنانة ساندي، بسبب تعاونها مع طليق الأخيرة المخرج حسام بدران وحديث البعض عن كونها بديلة لها بعد الانفصال بينهما، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي خلاف بينهما.
وقالت هدير: "أحب ساندي للغاية ولا توجد أي مشاكل بيني وبينها، وتعاوني مع حسام بدران لا يعني أنني بديلة لها، فهناك العديد من الفنانات يتعاونن معه ولم يقل أحد عنهن أنهن بديلات لساندي".
وأضافت: "أتمنى أن أكون بديلة لساندي لأنها فنانة مميزة، ولكن الفنان الذي يفكر بهذه الطريقة يفشل، أؤكد أنه لا يوجد أي شيء سيء بيني وبينها، وعلاقتي بحسام بدران لا تتخطى حدود العمل".
وقالت هدير ردًا على اتهامها بالشذوذ الجنسي: "سبق وأن نفيت هذه الأقاويل تمامًا، ولا أحب الحديث عن هذا الموضوع، خاصة أنه لم يصدر منّي أي شيء يجعل البعض يردد هذه الأكاذيب عني".
وتابعت: "ما علاقة ستايل الملابس والشعر بالشذوذ الجنسي، هل لأنني قمت بقص شعري؟، فماذًا إذًا عن الشباب الذين يقومون بتطويل شعرهم؟!".
وبسؤالها عن سر اعتمادها مكياج بألوان غريبة ورسمها "تاتو" على يدها، قالت: "حبيت أن أميز نفسي بهذا الستايل، وأحب رسم الجماجم في التاتو، ولا علاقة لها بعبدة الشيطان".


 

إقرأ ايضا