الشبكة العربية

الجمعة 23 أكتوبر 2020م - 06 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

"فلة الجزائرية" تترشح للرئاسة.. وتكشف عن برنامجها الانتخابي



أعربت الفنانة الجزائرية "فلة" عن نيتها الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر، واعدة الجزائريين ببرنامج من شأنه أن يحل كل مشكلات البلاد.

وظهرت "فلة"  بوجه متورم من خلال مقطع فيديو نشرته على ""يوتيوب قالت فيه إنها خضعت لعملية خطيرة، وأعلنت ترشحها لمنصب رئيس الجمهورية الجزائرية.
ووعدت بأنها في حال انتخبت رئيسة ستفتح ورش مخصصة للمساجين، وستبني المستشفيات، وستغلق الملاهي الليلية وتحولها لأماكن سهر عائلية.

وقالت إنها ستهتم بجميع الفنانين وستعمل على خدمة الثقافة والفن الجزائري وتطوير التعليم والسياحة.
وفي فبراير الماضي، أثار فيديو للفنانة الجزائرية دعت فيه الجيش إلى منع "العهدة الخامسة" للرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعت فلة في الفيديو إلى انتفاضة "سلمية" تقودها النخبة المثقفة في البلاد، وقالت "جاء اليوم دوركم أيها الدكاترة والمحامون لتنقذوا بلادكم من منزلق خطير".

وبدت المطربة الجزائرية ساخطة في الفيديو الذي تم حذفه من صفحتها على "إنستجرام"، لكنه انتشر عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت متابعيها بتفعيل وسم "لا للعهدة الخامسة"، واعتبرت أن رئيس بلادها بريء من قرار الترشح، مشيرة إلى أن "محيط الرئيس هم من يقومون بالتحركات تلك".

وأكدت أنها ستقاضي كل من تسبب "في وصول البلاد إلى ما هي عليه وترشح الرئيس لولاية أخرى"، مبدية تخوفها مما وصفتها بـ"المرحلة الدموية" التي قد تعيشها الجزائر في حال "استمرار احتقان الشارع ".

ووجهت المطربة رسالتها إلى الجيش الجزائري "أرجوكم أنقذوا البلاد مما قد يتم جرها إليه"، معربة عن استغرابها مما وصفتها بـ"حالة اللامبالاة " التي تعيشها الطبقة المثقفة و"أصحاب القرار".

يُذكر أن المئات من المحتجين نزلوا مرة أخرى إلى شوارع وسط العاصمة الجزائرية للمطالبة باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتغيير النظام السياسي.

ورفض المتظاهرون الخطة الانتقالية للجيش وطالبوا بإزاحة النخبة الحاكمة بشكل كامل.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح دعا المجلس الدستوري يوم الثلاثاء للبت فيما إذا كان بوتفليقة قادرًا على القيام بمهام الرئاسة.



 

إقرأ ايضا