الشبكة العربية

الجمعة 15 نوفمبر 2019م - 18 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

طلاق الفنانة بسمة من عمرو حمزاوي (القصة كاملة)

2014_12_28_12_29_52_927

انفصل السياسي المصري الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة عن زوجته الفنانة بسمة.
أكد ذلك نشطاء مقربون من "حمزاوي" مشيرين إلى أن الطلاق تم منذ حوالي شهرين في السفارة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت مواقع محلية، إن بسمة عادت مؤخرا من أمريكا كون عمرو حمزاوي أراد رؤية ابنته نادية، كما يريد عمرو أن تظل ابنته معه وهو من أسباب الخلاف بينهما”.
وتابع: “أن بسمة عادت إلى منزل والدتها وتركت منزل الزوجية بعد أن دبّت الخلافات بينهما التي بدأت منذ فترة، إلا أنها أخيراً اصطحبت ابنتها نادية وتركت منزل الزوجية بهدف طلب الطلاق”.
وكتبت الفنانة وقتها على “فيس بوك”: “أعيش حياة زوجية سعيدة مع زوجي وابنتي نادية”، فيما علّق عمرو حمزاوي بدوره على صفحته بقوله: “لا خلافات بيني وبين بسمة، وحياتنا مستمرة، وكذلك رعايتنا للأولاد تتمّ بين برلين والقاهرة”.
وكانت بسمة طوال الفترة الماضية قد رفضت السفر إلى الخارج بعد منع عمرو حمزاوي من السفر لأسباب سياسية، ودعمته كثيراً في محنته الأخيرة، إلا أن الخلافات ما لبثت أن دبّت بينهما. ولكن على ما يبدو فإن انتشار الخبر في الوسط الفني جعلهما حريصين على عدم حصول الطلاق حتى لا يصبحا عرضة للشائعات، خاصة أن البعض أعاد سبب الخلافات إلى أن بسمة شعرت بأن الزواج عطّلها كثيراً عن مسيرتها الفنية، وهي تودّ العودة بقوة مرة أخرى.
وتسبب ظهور الفنانة بسمة المتكرر مؤخرًا من دون خاتم الزواج، في تداول أنباء داخل الوسط الفني، تؤكد قرب إعلان انفصالها رسميًّا عن زوجها الباحث والناشط السياسي د.عمرو حمزاوي، بخاصة وأنّ الفنانة العائدة بعد فترة غياب طويلة، كانت خلالها برفقته في أمريكا وبرلين، قررت الاستقرار في مصر ومواصلة العمل الفني، بينما يبقى هو ممنوعًا من العودة، لأسباب سياسية.
يُذكر أنّ بسمة ظهرت للمرة الأولى في مناسبة فنية بحفل افتتاح الدورة الثانية لمهرجان الجونة، من دون خاتم الزواج، ولكنها رفضت التعليق على أنباء الانفصال، وتكرر ظهورها بحفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الأخيرة من دون الخاتم، وتجاهلت بسمة تعليقات زملائها في الوسط الفني، علمًا أنها كانت تلجأ دومًا لإصدار بيانات سريعة ومشتركة مع حمزاوي، للرد على شائعات الطلاق التي تكررت مرات عدة طوال السنوات الماضية.
 

إقرأ ايضا