الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

طبيب "سعاد حسني" يكشف عن زواجها من "مؤلف كبير" قبل وفاتها


كشف الدكتور عصام عبد الصمد، طبيب الممثلة المصرية الراحلة سعاد حسني عن زواجها من سيناريست كبير – من دون تسميته - قبل وفاتها في ظروف غامضة في لندن.

وأضاف الطبيب في مقابلة مع فضائية "صدى البلد"، أنه يستبعد تمامًا احتمال انتحارها، خصوصًا أنها كانت مقبلة على الحياة، واستعادت جزءاً من رشاقتها، إلى جانب إصلاح وزرع أسنانها بشكل جيد، وتزوجت قبل وفاتها من سيناريست معروف، من دون أن يسميه.

وأوضح عبدالصمد أن سعاد حسني كانت تنوي العودة إلى مصر في أغسطس 2001، لكنّها توفيت في يونيو من نفس العام، وكانت ترغب في المشاركة في أعمال تمثيلية والعودة للفن مجددًا.

وقال إنه كان من المفترض أن يحجز لها على طائرة "لندن-شرم الشيخ" لكي تجد سامية شقيقة الشاعر الراحل صلاح جاهين، في استقبالها بالمطار، ثم يغادران معًا إلى القاهرة.

وتابع أن سعاد حسني لم تكن تنوي الذهاب إلى منزلها ولكن إلى شقة، حيث ستلتقي فيها بزوجها "السيناريست الكبير"، الذي قال الطبيب إنه لا يتذكر اسمه حاليًا.

ولفت إلى أن عنوان الشقة هو 8 شارع طرابلس في حي مدينة نصر، متفرع من شارع عباس العقاد في القاهرة.

وأوضح أن مصر أنفقت 80 ألف جنيه إسترليني على علاج "السندريلا"، بعدما صدر قرار بعلاجها على نفقة الدولة، قائلاً: "يظل لغز وفاة سعاد حسني أمرًا محيّرًا للغاية".


وقال طبيب السندريلا إنها أكدت له زواجها من المطرب الراحل عبدالحليم حافظ، بعد علاقة حب قوية جمعتهما، قائلاً: "سعاد حسني غضبت من رفض عبد الحليم حافظ إعلان زواجهما خوفًا من المعجبات".

وكشف أن سعاد حسني أوصته بالقيام بثلاثة أمور في أواخر أيامها، الأول أن يكتب عنها كتابا وهو ما فعله، والثاني أن يزور قبرها كلما جاء إلى مصر وهو ما يحرص عليه دائمًا، أما الأمر الثالث فهو ألا يظهر أي صور لها في فترة مرضها.




 

إقرأ ايضا