الشبكة العربية

الأربعاء 08 يوليه 2020م - 17 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

طبيب رجاء الجداوي يصدم الجميع: "تعيش المرحلة الأخيرة"

رجاء-الجداوي

حالة من الصدمة أحدثها الطبيب المعالج ضمن الفريق الطبي للفنانة المصرية الشهيرة رجاء الجداوي، بمستشفى أبوخليفة للعزل بمحافظة الاسماعيلية والمخصص لعلاج مصابي فيروس كورونا، بعد الكشف عن حالتها الصحية التي تدهورت بشكل ملحوظ، مشيرًا إلى أنها تعيش المرحلة الأخيرة قبل الوفاة.
وحسب وسائل إعلام محلية، أوضح الفريق الطبي المعالج أن الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليًا الفنانة رجاء الجداوي هي التي تضخ الأكسجين للرئة، وبدونها لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي، مضيفًا أن الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا.
وأشار الاطباء إلى أن الفنانة رجاء الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، كما أنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت جميعها إيجابية.
وأكدوا أن رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما، موضحين إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

 وكان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، في وزارة الصحة المصرية، كشف في لقائه مع برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا" على فضائية "سي بي سي"، إن حالة رجاء الجداوي "حرجة"، وأن الأطقم الطبية لم تدخر جهدا في رعايتها.
وأضاف: "نطلب من كل المصريين الدعاء لها، وقلبنا واجعنا عليها".
وأكد حسني اتخاذ اللازم تجاه حالة الفنانة القديرة، متمنيا أن تمر الأيام المقبلة معها على خير كي يطمئن الجميع على صحتها.
ونفى الدكتور حسام حسني، الاثنين الماضي، ما تردد عن حصول الفنانة القديرة على علاج بلازما دم المتعافين من الفيروس 3 مرات.

وأكد حسني في تصريحات تلفزيونية، أن رجاء الجداوي حصلت على العلاج ببلازما الدم مرة واحدة فقط، ويتم التعامل معها مثل أي مريض آخر.
وقال حسني "بدون شك هي غالية علينا جميعا، لكن بلازما الدم لا يتم منحها للمريض سوى مرة واحدة".
وأتم الدكتور حسام حسني: "نبذل قصارى جهدنا لعلاج الفنانة القديرة رجاء الجداوي، ولو لم ننجح في علاجها ستكون إرادة الله".
كما كشفت مصادر طبية في مستشفى العزل بالإسماعيلية حيث تتلقى رجاء الجداوي العلاج أنها أصبحت تعاني من تليف في الرئتين.
 

إقرأ ايضا