الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

صدمة.. بتر قدم ملكة جمال بسبب مضاعفات خلال عملية جراحية

0_CEN-QueenAbdomen-05

خضعت عارضة الأزياء، وملكة جمال كولومبيا السابقة، دانييلا ألفاريز لعملية بتر لساقها اليسرى، بعد اكتشاف خلل في الشرايين يمنعها من استخدامها بطريقة طبيعية.

وأدخلت دانييلا (32 عامًا)، إلى مستشفى كولومبي لإزالة ورم من بطنها، لكن الدم توقف عن التدفق إلى ساقها واضطر الأطباء لبترها.

وكشفت ملكة جمال كولومبيا لعام 2011 لمتابعيها عن جراحتها الصادمة، قائلة إن "الدم لم يصل"، مما أجبر الأطباء على بتر ساقها.


وأشارت إلى أنها أدخلت إلى مستشفى (Fundacion Cardioinfantil) في العاصمة الكولومبية بوجوتا لإزالة ورم في البطن.

خلال الجراحة، أدرك الأطباء أن الورم أثر على تدفق الدم إلى الشريان الأبهري الرئيسي، إذ إن "الدم لم يكن يصل" إلى أسفل ساقها، وبالتالي كان يجب بتره.

وتوجت دانييلا ملكة جمال كولومبيا عام 2011 ومثلت بلادها في ملكة جمال الكون 2012.


وتحظى منذ مشاركتها في المسابقة بشعبية كبيرة، إذ أن لها 1.6 مليون متابع على تطبيق "إنستجرام".

وبعد خضوعها لعملية البتر، شاركت دانييلا صورًا لها في المستشفى.

ورافقت الصورة بصلاة للعذراء مريم "لوجودها الدائم"، وقالت إن "التفاؤل" بشأن الوضع جاء من الله.

وأضافت: "ستكون الأشهر المقبلة صعبة ، لكني متأكدة من أن أفضل أيام حياتي قادمة. أنا أحب جسدي كما فعلت من قبل. أنا سعيدة لوجودي هنا في هذا العالم لأختبر التحديات الجديدة القادمة في حياتي. أعلم أنه بإذن الله سوف أتمكن من التدبر".



أضافت العارضة أنها ستقوم بتركيب طرف اصطناعي في المستقبل لمساعدتها على مواصلة" الرقص، الجري، ركوب دراجتي، السباحة، كل ما أحب".
 

إقرأ ايضا