الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة مصرية تستخدم تعبيرات جنسية ضد ممثل شهير لذهابه إلى الكونجرس

55674577_2342002545831026_7881458764199493632_n

ردت صحيفة موالية للسلطة في مصر على إدلاء الممثلين المصريين عمرو واكد وخالد أبوالنجا بشهادتهما أمام الكونجرس التي كانت سببًا في شطب عضويتهما من نقابة المهن التمثيلية، باستخدام عبارات وإيحاءات جنسية تغمز خصوصًا من الأخير، في ظل مواقفه الداعمة للمثليين.

وبعد ساعات من تداول سائل إعلام محلية بمصر، معلومات لم بشأن اجتماع جمع واكد وأبو النجا بممثلين في الكونجرس، متحدثة إنهما كانا "يحرضان ضد مصر"، أعلنت نقابة المهن التمثيلية منتصف ليل الثلاثاء، إلغاء عضوية الممثلين المعارضين للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقالت صحيفة "اليوم السابع"، المقربة من الأجهزة الأمنية في مصر، معلقة على موقف أبو النجا، إن "الانبطاح" ليس جديدًا عليه، بعد أن وفد إلى الكونجرس حتى "يستجدى نواب الكونجرس ليسمحوا لهم بعقد اجتماع داخل إحدى القاعات الفرعية أو في رواق من الأروقة".


وذكرت أن أبوالنجا التقى نائبًا واحدًا هو توم مالينوفيسكى المؤيد للشواذ والذى خرج في مظاهراتهم لدقائق معدودة.

وتابعت: "وبعد أن انبطح الوفد الذى من ضمن صفوفه الممثل خالد أبو النجا امام النائب المؤيد للشواذ التقطوا الصورة وصدروها للعالم من أجل الشو الإعلامى للمتاجرة بها على الأبواق الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية للتحريض على مصر بزعم أن استقرارها مهدد وأن الأوضاع خطيرة والاستقواء بالخارج من أجل الاستماع لصوت المعارضة المصرية وأن تتدخل فى مصر ولو بالقوة وهذا كله يأتى فى إطار المصالح والأجندات المعادية".

واعتبرت أن "الانبطاح ليس أمرًا جديدًا على الممثل خالد أبو النجا او "الممثل الأصفر" كما  يُطلق عليه فى الوسط الفنى، لتأييده للمثلية الجنسية، وأنه أصبح داعما للمثليين فى كافة فعالياتهم ومشاركًا حتى اصبح "معروًفا" بينهم ولم يقتصر الأمر على كونه من المؤيدين للمثلية فقط بل أصبح يتحدث نيابة عنهم ويدافع عن حقوقهم كما يزعم، ويروج لأفكارهم عبر وسائل التواصل المختلفة".

واكد وأبو النجا اللذان يتواجدان منذ فترة خارج البلاد، نشطا الفترة الأخيرة في رفض تعديلات طرحت في البرلمان المصري بشأن تعديل الدستور، والذي وافق عليه النواب بشكل مبدئي، متضمنًا صلاحيات تسمح بمد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، والسماح بترشح السيسي لولاية ثالثة يحظرها الدستور حاليًا.
 

إقرأ ايضا