الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

شقيقة هيفاء «المعروفة بظهورها الإباحي» تفجر مفاجأة عن ما حدث بينهما

imgid387086

رَوت عارضة الأزياء اللبنانية رولا يموت أسرارًا جديدة عن علاقتها بشقيقتها النجمة هيفاء وهبي وكيف تم الصلح بينهما، بعد أن مرّت سنوات من الخلافات والكره بين الشقيقتين.
وقالت رولا- المعروفة بتعريها ونشر صور وفيديوهات شبه إباحية- في تصريحات تلفزيونية إنها تصالحت مع شقيقتها هيفاء عندما قامت بزيارتها في المستشفى خلال الفترة التي تعرضت فيها الأخيرة لوعكة صحية حرجة، جرّاء إصابتها بنزلة معوية حادة.
وخلال زيارة "رولا" لشقيقتها بالمستشفى بعد فترة طويلة من الخلافات بينهما وتصريحات "هيفاء" الخاصة بغيرة أختها الصغرى منها ومحاولة استغلال اسمها لتصل إلى الشهرة، أكدت "يموت" احتضانها لشقيقتها وتقبيلها وقراءة القرآن من أجلها.
ومن المُثير للاهتمام عن صُلح الشّقيقتين، هو أنّنا لم نشهد أيّ تصريحٍ رسميّ من هيفاء وهبي يؤكّد ذلك، فلم تذكر الصّلح في أي مُقابلة أجرتها بعد تعافيها من المرض، بل إنها لم تنشر أيّ صورة جمعتها بشقيقتها على مواقع التّواصل الاجتماعي، كما أنها لم تنشر ولو تغريدةً تشكر من خلالها شقيقتها رولا على دعمها لها في محنتها كما تدّعي.
وهذا الأمرُ يُثيرُ التّساؤلات عن صحّة تصريحات يمّوت بوجودِ صُلحٍ بينهما، خاصة بعد أن وصل خلافهما في الآونة الأخيرة إلى المحاكم.
فهل ما تفعله يموت مُجرّد لعبة إعلامية لتنال شهرة على حساب شقيقتها؟ أم أنها صادقة فعلًا؟
ولمحت "رولا" إلى أن سبب أفضلية "هيفاء" عنها أنها تزيد عليها في العمر بـ 17 عامًا، وأن جيلها ساعدها في الوصول وتحقيق الشهرة، مشيرة إلى أنها كانت طفلة حين غنّت هيفاء "بوس الواوا".
الجدير بالذكر أن عارضة الأزياء رولا يموت هي شقيقة الفنانة هيفاء وهبي من والدتها، التي تُدعى "سيدة" وهي مصرية الجنسية، وحدث بينها و"هيفاء" خلافات كبيرة وصلت إلى مرحلة السباب والتقاضي أمام المحاكم منذ عدة سنوات.

وتستعد هيفاء وهبي لبدء تصوير مشاهدها بفيلم "عقدة الخواجة" الذي تعاقدت عليه مؤخرًا لتعود من خلاله إلى السينما بعد غياب طويل.
 
 

إقرأ ايضا