الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

سمية الخشاب تخرج عن صمتها بشأن «ختم الرسول»: مليش ذنب

سمية الخشاب


ردت الفنانة المصرية سمية الخشاب على الجدل المثار حول تكريمها بـ"ختم الرسول" في ملتقى المرأة السعودية، في دورته الثالثة، ومنحها ختم الرسول.
وقالت الخشاب، لجريدة الوطن المصرية، في أول تعليق منها إزاء ما تردد، إنها كرمت من وزارة الإعلام السعودية، ضمن فعاليات الملتقي، مضيفة أن مشاركتها وتكريمها لا علاقة له بمنصبها كرئيسة لجنة الثقافة والفن في جمعية "مصريون في حب الخليج".
وتابعت: "لست منزعجة من انتقادات تكريمي في السعودية، لوجود انقسام إزاء مرحلة الانفتاح هناك بين مؤيدين ومعارضين، ومع ذلك حظيت باستقبال هائل من جمهوري، ونال كليب "بتستقوي" الذي عُرض في الملتقى تصفيقا حادا من الحضور، وشعرت حينها وكأني أطير فوق الأرض من فرط حالة الحب والترحاب بي".
وبشأن حالة الاعتراض على منحها ختم النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ كتكريم من جمعية المنتجين والموزعين، أوضحت سمية قائلة: "التكريم كان مجسما لختم النبي محمد، عليه أفضل الصلاة والسلام، فما ذنبي إذن؟".
وكانت اللجنة المنظمة لملتقى المرأة السعودية الثالث نشرت بيانا، قالت فيه إن ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول تكريم الفنانة المصرية سمية الخشاب غير دقيق.
وأكدت في البيان، أن مشاركة الخشاب جاءت بناء على خطاب تلقته اللجنة من جمعية "مصريون في حب الخليج"، يطلب مشاركتها خصوصا أنها تشغل منصب رئيسة جمعية الثقافة والفن، على أن تتمثل مشاركتها في كلمة للتعبير عن مكانة المرأة السعودية التي وصلت إليها خارج المملكة من خلال منظور عيون خارجية.
وبينت اللجنة أنه من منطلق التبادل الثقافي والتعاون بين المملكة ومصر، فقد جاءت مشاركة "الخشاب"، في كلمة عبرت فيها عن تقديرها واعتزازها بما وصلت إليه المرأة السعودية من تمكين في العمل، وفي شتى مناحي الحياة ومن مكانة عالية تستحقها.
وأضافت أن التكريم اقتصر على 8 سيدات سعوديات تميزن في مجالات علمية وعملية.
واختتمت اللجنة بيانها بالتأكيد على أن التكريم كان مخصصا للمرأة السعودية فقط، بينما تم توزيع الدروع التذكارية للمشاركين ومن ضمنهم الخشاب.
 

إقرأ ايضا