الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

سجن نجم برنامج تليفزيوني شهير بتهمة مشينة

33


عاقبت محكمة بريطانية، شابًا مراهقًا، بالسجن لمدة عشر سنوات بعد أن أدين بالاعتداء على فتاة إثر مطاردتها حتى منزلها.

وأدين جاكوب يونج (18 عامًا) باغتصاب فتاة (20 عامًا)، وخنقها حتى فقدت الوعي بعد أن طاردها حتى شقتها، إثر مغادرتها مهلى ليلي مع صديقها في أكتوبر 2018.

وعندما غادر صديقها، شقتها، هاجم الشاب الفتاة، التي حاولت الهروب منه، هربت المرأة إلى أسفل السلم، وخرجت من الشقة، وأخبرته في النهاية بأنها ستفعل ما يريد إذا سمح لها باستخدام الحمام.

وفي وقت سابق من تلك الليلة، كان "يونج" يجوب الشوارع بحثًا عن الضحايا ويختبئ في شجيرات يلتقط صورًا للفتيات. وشوهد من خلال كاميرات المراقبة وهي يطارد الفتاة وصديقها في طريقهما إلى شقتها.



ورفض القاضي مارتين ليفيت، خطابًا من والدة "يونج" يدعي فيه ظهور ابنها في سن الثالثة في برنامج تلفزيون الواقع "سوبرمان" على القناة الرابعة في عام 2005 جعله يتعرض لـ "سوء المعاملة والسخرية"، مع أنه كان يتمتع بطابع جيد.

وفي الحلقة التي تعود إلى ما قبل 15 عامًا، ظهر "يونج" وأسرته مع مربية المشاهير "جو فروست".

وقالت والدته "سو يونج": "ماذا يمكنك أن تفعل؟ لا يمكنك جعله يكبر إلى سفاح ، أو يدور حول سرقة السيارات أو أي شيء آخر. هذا يجعلني أشعر أنني قد ارتكبت خطأً ما في تربيته".

وقال القاضي إن "يونج" كان "مناورًا ذكيًا وروائيًا جيدًا للقصة" وخطرًا على الناس، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وسبق أن هاجم في الرابعة عشرة من عمره، طالبة تلميذة تبلغ من العمر 12 عامًا بسكين.

وقال ضابط التحقيق، الرقيب روري بريور: "أنا سعيد للغاية برؤية الشاب خلف القضبان. ومع ذلك فإن لن يعاقب على الصدمة التي سببها للضحية التي أبدت شجاعة هائلة في تقديم الأدلة إلى في المحكمة حول المحنة الفظيعة التي تعرضت لها".

وأضاف: "باستخدام مجموعة متنوعة من أدوات التحقيق المتاحة لنا، تمكنا من تفكيك أكاذيب المتهم الذي كان يمثل تهديدًا حقيقيًا على أمان المجتمع".


 

إقرأ ايضا