الشبكة العربية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م - 05 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

زواج غريب وطلاق أكثر غرابة.. "مي حلمي" ترد على طلاقها من "محمد رشاد"

2019_4_29_16_12_14_91


نفت الإعلامية المصرية، مي حلمي، إعلانها رسميًا بطلاقها من زوجها المطرب محمد رشاد، بعد إعلانه أمس انفصالهما رسميًا، قائلة إنها علمت بالخبر من وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب رشاد عبر حسابه على تطبيق "إنستجرام" أمس: "ناس كتير من أصدقائى كلمونى بعد ماعرفوا خبر إنفصالي.. عشان كده أنا عايز أقول كل شىء فى الأول والآخر نصيب.. وربنا يوفق الجميع".

غير أن مي نفت عبر خاصية القصص القصيرة على "إنستجرام" إبلاغها رسميًا بطلاقها، قائلة: "ردا على كل ما نشر من الأمس عن خبر طلاقي، لم يتم إعلامي رسميا حتى الآن، ولقد علمت عن خبر انفصالي وطلاقي عن طريق السوشيال ميديا زي ما أنتم عرفتم بالظبط..".

وأضافت: "وآسفة حاولت أتأكد من الخبر من زوجي الحالي أو السابق مش عارفه بصراحة لكن تليفونه مغلق حتى الآن".

وكانت أنباء ترددت حول انفصال رشاد ومي حلمي بعدما لاحظ متابعوهما حذف الزوج لكل الصور التي تجمعه بزوجته من حسابه على "إنستجرام" وإلغاء متابعته لها، في حين لا تزال مي تحتفظ بصورها مع رشاد.

يذكر أن زواج رشاد ومي كان مثار جدل بعد أن تم إلغاء الزفاف ليلة الزفاف الذي كان مقررًا في أكتوبر 2018، بسبب مشكلات بين العائلتين، قبل أن يعودا ويتزوجا في حفل أسري بعيدًا عن الإعلام.

 

وفي نهاية يوليو، نشرت مي حلمي، مقطع فيديو عبر حسابها على “إنستجرام”، وهي تبكي وتروي لمتابعيها أزمة يمر بها زوجها ستؤدي للحجز على ممتلكاتهما.


قالت فيه : “لما تصحى من النوم دون سابق إنذار، تلاقي حد عايز يحجز على بيتك ويدمر اسمك وحياتك هتعمل إيه، بدعم جوزي وبقول كفاية وقف حال فينا، فيه قضية وعشان العقد وحاجة تبع محمد رشاد في الغنا والمبلغ كان 5 مليون وفضل يطلع وينزل ووصل لرقم برضو مش هنقدر ندفعه”.

تابعت: “واحد لسه بيبتدي حياته ده 30 سنة، وحاول يكلم ناس كتير ويقسط المبلغ وده ينفع.. لكن لا واحد كل اللي همه أنه يشوف البني آدم الطيب ده محبوس، ليه هخبي حاجة زي دي النهاردة وانتوا شوفتوا بدايتنا مع بعض وحبنا وخناقتنا وكل حاجة، تخيلي تصحي من النوم على خبر إن بيتك اللي انتي تعبتي عشان تبنيه حد يقولك إنه هيحجز عليه”.

استكملت: “جه عايز يكسر الباب هنا بدون سابق إنذار، ليه عايز تحبسه.. ليه عايز تأذيه وتأذينا في أسامينا وشغلنا وحياتنا، عشان شرط جزائي غُنا، في عقد 4 سنين كفاياك وقفت حاله”.


 

إقرأ ايضا