الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

رد مفاجئ من محامي "سما المصري" على فيديوهات "الفسق والفجور"

resize

زعم محامي الراقصة سما المصري خلال مثولها أمام المحكمة بتهمة التحريض على الفسوق، أن الفيديوهات المنسوبة إليها تم نشرها بعد سرقة هاتفها.

وانتهت ثالث جلسات محاكمة المصري في قضية التحريض على الفسق، بحجز الدعوى للحكم، بجلسة 27 يونيو الجاري.

وأكد محامي المصري، وجود خصومة شخصية بين موكلته وبين مقدمة البلاغ، الإعلامية ريهام سعيد، مشيرًا إلى وجود عدة بلاغات سابقة بينهما.

وقال إن الفيديوهات "موضوع القضية"، أعدتها موكلته، لكنها لم تنشرها، زاعمًا أن هاتفها كان مسروقًا، وفق ما نقلت صحيفة "الوطن".

كان النائب العام، أمر بحبس المصري على ذمة التحقيقات التي تجري معها، ونسبت لها النيابة العامة ارتكاب جرائم نشر صور ومقاطع مرئية مُصورة لها خادشة للحياء العام عبر حساباتٍ خاصة بها بمواقع الكترونية للتواصل الاجتماعي، وإتيانها علانية أفعال فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المُتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتدائها على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها تلك المواقع والحسابات على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة.

وجاء ذلك بعد أن رصدت وحدة الرصد بإدارة البيان بمكتب النائب العام تداولًا واسعًا بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لصور ومقاطع مُصورة للراقصة مُخلة وخادشة للحياء العام، وورد إلى الصفحة الرسمية للنيابة العامة بموقع "فيس بوك" عددًا كبيرًا من الشكاوى ضدها؛ لنشرها تلك الصور والمقاطع، مُبلغين عن حساباتها والمواقع التي تنشر من خلالها؛ وبإحالة الإدارة تقرير بما أسفر عنه الرصد إلى النائب العام؛ فأمر باتخاذ إجراءات التحقيق.
 

إقرأ ايضا