الشبكة العربية

الأحد 25 أغسطس 2019م - 24 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

خالد يوسف يظهر على قناة تلفزيونية ويفجر مفاجآت مدوية عن الفيديو الفاضح

خالد يوسف
كشف البرلماني والمخرج خالد يوسف العديد من المفاجآت عن الفيديو الإباحي المنسوب له مع شيما الحاج و منى فاروق.

وقال "يوسف" خلال لقاء مع برنامج "تريندج" المذاع على قناة "بي بي سي عربي": "لست هاربا ونشرت على حسابي بـ(فيس بوك) أنني سافرت لباريس منذ أسبوع في سيارة دورية لزوجتي وابنتي هناك ونشرت أيضا تذاكر الطيران والتأشيرات التي تثبت صحة موقفي".

وأضاف: "ردي على اعتراف الفنانتين أنني صورتهما هو أنني من ما يحدث ليس جديدًا بل بدأ منذ عام 2015 وتقدمت حينها ببلاغ للنائب العام وأتهمت فيه أشخاص معينين باعتبارهم وراء نشر تلك الأمور لتشويهي وتوجهت لمباحث الانترنت والتقرير الفني أثبت أن من اتهمتم هم بالفعل الذين نشروا تلك الأشياء المسيئة ولم تتحرك النيابة العامة في هذا الموضوع حتى هذه اللحظة على الرغم من مرور 3 سنوات على حدوثه ".

واستدرك: "تحركت تلك القضايا في مصر الآن والأمر ليس صدفة وإنما حدث كل ذلك بسبب إعلاني رفض التعديلات الدستورية وتعرضت لهذه الحملة الممنهجة خلال الشهر الفائت بسبب موقفي السياسي وهي حملة تصفية معنوية ولم يكن معروفا على أي نظام مصري أن يمكن أن يصفي معارضيه معنويا بهذا الشكل".

وأردف: "سوف أعود إلى مصر قريبا بشكل طبيعي بإذن الله وسأواجه هذه الاتهامات لأنني لست هاربا وعندي ما يؤكد كلامي .. هذه حملة موجهة ومعروف من يقودها".

وحول موقفه من "30 يونيو" بعد كل ما تعرض له ، قال: "لست نادما على مواقفي القديمة لأن كل ظرف سياسي لابد أن تربطه بزمانه ومكانه ، كان موقفي حينها هكذا لأنني ضد الإخوان المسلمين ولم يكن من المعقول أن تتحول مصر إلى دولة تابعة لجماعة .. كنت ضد هذا بكل شجاعة وكنت أول المناصرين للنظام الجديد ، وعندما اختلفت السياسيات التي خرجنا من أجلها أصبحت في صف المعارضة".

الفيديو:

 

إقرأ ايضا