الشبكة العربية

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م - 15 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

حقيقة وفاة الفنان حسن حسني بعد تدهور حالته الصحية

download

ذكرت تقارير مؤخرا أن الفنان المصري، حسن حسني، تم نقله إلى المسشفى، إثر تعرضه لأزمة صحية ألمت به، فيما تداول رواد مواقع التواصل أنباء عن وفاته، بعد إعلان المنتج تامر مرسي تكفله بعلاجه.
وعلى خلاف كل ما أشيع، نشرت صحيفة الوطن المصرية، تصريحات منسوبة للفنان حسن حسني 87 عاما أنه بصحة جيدة، وأن كل ما أثير بشأن تعرضه لأزمة صحية ودخوله المستسفى بسببها هو أمر عار من الصحة.
وقال حسن حسني: "تعجبت مما أثير على صفحات السوشيال ميديا من تعرضي لأزمة صحية ودخولي على إثرها المستشفى، أنا الحمد لله بصحة جيدة وموجود في منزلي، وكل ما أثير حولي ليس إلا مجرد شائعة قرأت عنها مثلكم تماما"، بحسب تقارير محلية.
وفي سياق متصل، قالت الفنانة نهال عنبر، رئيسة اللجنة الصحية بنقابة المهن التمثيلية إن "حسن حسني حاليا بخير وبصحة جيدة ويتلقى العلاج بمنزله وكل ما قيل عن نقله حاليا المستشفى غير صحيح".
وحول تفاصيل حالته الصحية، قالت عنبر: "الفنان حسن حسني كان يعاني من بعض التعب منذ فترة طويلة، ووقتها ذهب للمستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية ليطمئن الأطباء على حالته الصحية، وهو حاليا بمنزله وبصحة جيدة".  
يشار إلى أن حسن حسني ظهر كضيف شرف ضمن أحداث مسلسل "أبو جبل" لمصطفى شعبان، الذي ينافس في دراما رمضان هذا العام.

يذكر أن حسن حسني تلقى تكريما عن مشواره الفني، وذلك في الدورة الـ 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي أقيمت في شهر تشرين الثاني.
وقدم حسن حسني على مدى أكثر من نصف قرن نحو 200 فيلم، إضافة إلى المسلسلات الدرامية والسهرات التلفزيونية والأعمال المسرحية.
ومن أبرز أفلامه "سواق الأتوبيس" و"المساطيل" و"سارق الفرح" و"عبود على الحدود" و"ليلة سقوط بغداد" و"خارج على القانون" و"الديكتاتور" و"على جثتي".
 

إقرأ ايضا