الشبكة العربية

الإثنين 10 أغسطس 2020م - 20 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مثيرة.. لماذا أخفت نجاة الصغير وجهها أثناء إخلاء عقارها

نجاة
عقب تداول صورة نسبت للفنانة نجاة الصغير، والتي تم تداولها بصورة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، عقد مجلس نقابة المهن الموسيقية في مصر اجتماعا لمناقشة سبل دعم المطربة نجاة الصغيرة.
 وكان عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صورة لسيدة تخفي وجهها، وتجلس أمام عمارة الشربتلي المهددة بالانهيار بمنطقة الزمالك، بعد أن تم إخلاؤها نظرا لتصدعها، حيث ادعى البعض أن هذه السيدة هي نجاة الصغير.
وقد شكك مجلس نقابة المهن الموسيقية في صحة الصور المنسوبة للمطربة نجاة، خاصة وأن عنوانها المسجل في سجلات النقابة هو 10 شارع البرازيل، بينما العقار المهدد بالانهيار يحمل رقم 18، ولكن حرصا على مكانة المطربة تقرر البحث عن أية طريقة للتواصل معها والاطمئنان على أوضاعها.
وبحسب ما تم تداوله فإن هناك صعوبة في الوصول إليها خاصة وأنها ترفض استقبال أية زوار منذ فترة طويلة، كما ترفض التواصل مع وسائل الإعلام.
وذكر مصدر من داخل المجلس أن العمارة المنكوبة تضم شقة سكنية مملوكة للنجمة الراحلة سعاد حسني شقيقة نجاة، ولكن المطربة الكبيرة تقيم في عقار آخر، ومعروف عنها إنها تفضل العزلة، وتتكتم تفاصيل حياتها الشخصية، منذ اعتزالها الغناء.
بينما أكد مصدر من عائلة الموسيقار محمد الموجي أن المطربة نجاة مقيمة حاليا داخل أحد فنادق القاهرة، ورفض تأكيد صحة الصور.
فيما تناقل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المطربة نجاة رفضت إخلاء منزلها قبل الحصول على مقتنياتها من المجوهرات والتحف النادرة.

 

إقرأ ايضا