الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تطور مفاجئ في التهمة المشينة الموجهة لـ "هالة صدقي"

176-095442-hala-sidqi-will-not-give-up-my-right-3

أعلنت الممثلة هالة صدقي إلغاء الدعوى المرفوعة من قبل زوجها سامح سامي، للتشكيك في نسب ولديها إليها.

وكتبت صدقي عبر حسابها على تطبيق "إنستجرام": "أمس تم إلغاء القضية المشينة المهينة لي ولأطفالي من الزوج المحترم لعدم دخول محاميه للقاعة بعد تأكده من حضورنا ومعانا كل الأدلة والبراهين على كذبه وادعائه وتكرم القاضي لتأجيلها لآخر الرول لإصراري على تكملة القضية.. وألغيت القضية لكنه نجح في التشهير".

وكان طليقها سامح سامي قال في مقطع مصور، إنه حصل مؤخرًا على تأكيد أن هالة صدقي ليست أم أبنائه، وأشار إلى أنها استعانت ببويضات امرأة أخرى دون الرجوع إليه، لافتًا إلى أنها حصلت على حكم لصالحها في قضية النفقة بعد استعانتها باثنين من الشهود الزور.

واستنجد طليقها سامي بالنائب العام، وطالب بإجراء تحليل حمض نووي لإثبات نسب أبنائهما، كما طالب بإجراء بصمة الصوت لها على الفيديو الشهير الذي كانت تسب فيه زملاءها بعد أن اتهمته بأنه من لفقه لها.



كما وجه اتهامًا لها بالاستيلاء على جميع ممتلكاته بموجب توكيل عام رسمي كان حرره لها في عام 2012، والاستيلاء على قطعة أرض بقيمة 8 ملايين جنيه، إلى جانب أرصدته بالبنوك، موضحًا أنه نجح في إلغاء التوكيل وإعادة الأرض.

في المقابل، أعلنت صدقي اتخاذ خطوات قانونية ضد زوجها ومحاميه صلاح السقا الذي شهر بها.

وأكدت تصريحات صحفية أنها لن تتنازل عن حقها، موضحة أن اعتذار المحامي صلاح السقا غير مقبول، مشيرة إلى أنها تقدمت ببلاغات للنائب العام ضد المواقع التي شهرت بها ونشرت أخبارًا خاطئة عنها.

وأوضحت أن ما يقوله زوجها كلام غير صحيح، عندما قال إنها لم يكن لديها القدرة على الإنجاب وشكك في نسب ابنيها "مريم وسامو".

وذكرت أن الخلافات مع زوجها منذ خمس سنوات، موضحة أنها احترمت قراره بالسفر إلى الولايات المتحدة لكنها رفضت السفر معه، وتحملت السباب والإهانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها الآن لن تسكت وستتحدث وتأخذ حقها.
 

إقرأ ايضا