الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تطورات مثيرة في قضية طلاق "سمية الخشاب" و"أحمد سعد"

resize

كشفت مصادر مقربة من المطرب المصري أحمد سعد زوجته الممثلة سمية الخشاب عن مساع للصلح بين الطرفين على الرغم من إعلانهما الانفصال مؤخرًا، وهو ما فجر تساؤلات حول أسباب ذلك.

ونقل موقع "في الفن" عن المصادر، أن الخشاب بذلت محاولات حثيثة للصلح مع سعد، رغم تصاعد الأزمة بينهما عقب إعلان الأخير عن اتخاذه قرار بالانفصال عن زوجته عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لترد عليه الزوجة بتصريحات أتهمته فيها بالغيرة من نجاحاتها، وتهديدها بالإيذاء حال سفرها للتكريم خارج مصر عن كليبها الأخير "بتستقوي".

وأوضحت المصادر، أن "سعد اتصل بالخشاب قبل نشره لمنشور الطلاق، وأكد لها نيته في تطليقها بشكل نهائي"، مطالبًا إياها بتحديد حقوقها الشرعية والقانونية الناتجة عن الطلاق، ليفاجئ الزوج بمكالمة من محاميها الشخصي، لمحاولة الصلح بينهما وتقريب وجهات النظر، إلا أن سعد وبخه وطالبه بعدم التدخل.

وفجرت المصادر مفاجأة مدوية بإعلانها، أن الخشاب أرسلت رسالة نصية إلي سعد عبر تطبيق "واتس آب" على الرغم من هجومها عليه عبر وسائل الإعلام، في محاولة للتصالح ولكن الأمور فشلت أيضًا.

وكانت الخشاب أكدت في تصريحات صحفية، أن قرار طلاقها جاء قبل 6 أشهر، وأن المحامي الخاص بها لم يسر في الإجراءات إلا قبل أيام، وكان رد فعل زوجها عنيفًا مع المحامي، واستيقظ صباحًا ليعلن أنه قرر الانفصال "رغم أن القرار قراري منذ البداية".

وأضافت الخشاب: "أنا بنت أصول ومش هقول السبب الحقيقى للانفصال، وفى اعتقادى إن الجميع يعلم وضع أحمد سعد"، مشيرة إلى أنه يضايقها بسبب نجاحها في الفترة الأخيرة، خاصة بعد التكريمات التي حصلت عليها ويضايقها في السفر.
 

إقرأ ايضا