الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد واقعة الجامعة الأمريكية.. فنانة مصرية تعترف: أتعرض للتحرش يوميا

رانيا يوسف

شنت الفنانة المصرية رانيا يوسف، هجومًا حادًا على الشاب المصري أحمد بسام زكي الذي تصدر حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إثر توجيه اتهامات له من جانب 50 فتاة بالتعدي عليهن بالقول والفعل وإكراههن على ممارسات منافية للآداب بالتهديد والإكراه وسط اتهامات أخرى بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وأكدت رانيا يوسف أنها تتعرض للتحرش اللفظي يوميًا عبر رسائل على مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية وحتى وصل الأمر إلى الرسائل الواردة إليها عبر البريد الإلكتروني.

وقامت يوسف برواية تجاربها مع التحرش اللفظي، فكتبت في منشور عبر حسابها بموقع إنستغرام: "نعم تعرضت للتحرش"، مضيفة: "كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان".

وتطرقت الممثلة المصرية إلى واقعة متحرش الجامعة الأمريكية الذي قام بالتحرش بما يقارب الـ 100 فتاة، قائلة: "حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاه ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبيحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح!".


وتابعت رانيا يوسف: "أنا اواجه التحرش اللفظي يوميًا عبر منصات حساباتي الرسمية وأيضا الإيميل الخاص به الذي تأتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان ( عملها والمواصلات وغيرها) وأيضا عبر الهواتف المحمولة فالتحرش بأنواعه كبير ولا بد من التصدي له بكل أنواعه المختلفه لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع".

وطالبت رانيا يوسف بإقرار قانون رادع للتحرش بكل أنواعه بشكل سريع في مصر، مضيفة: "خاصة التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبرة للجميع ويكون رادعا".

كما دعت رانيا يوسف جميع النساء اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي إلى المواجهة بالإبلاغ عن المتحرش، إذ اختتمت حديثها بقولها: "ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه".
View this post on Instagram

نعم تعرضت للتحرش . كلمه تعاني منها كل امرأه من سنوات طويله وحتي هذه اللحظه نعاني منها وكانه شبح يطاردنا في كل مكان. . حادثه الشاب الذ تخرش باكثر من فتاه ليست فرديه بل هناك العشرات او آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الاقوي وهذا غير صحيح! . انا اواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حسابتي الرسميه وايضا الايميل الخاص به الذي تاتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي. . والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان ( عملها ' المواصلات' وغيرها) وايضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بانواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفه لانهم يعلمون انه ليس لهذا التحرش رادع. . اطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل انواعه في مصر وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعا. . ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه. .

A post shared by Rania Youssef (@raniayoussef_) on

 

إقرأ ايضا